عون انتقد تنبؤات جعجع حول اغتيالات متوقعة

مشاركة:

انتقد رئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون تنبؤات رئيس الهيئة التنفيذية للقوات اللبنانية سمير جعجع حول اغتيالات

متوقعة في لبنان ، وطالب النيابة العامة باستدعائه ومحاسبته. عون اعتبر ايضا ان حزب الله في موقع الدفاع عن النفس.

  

 

استهل رئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون مؤتمره الصحافي بعد اجتماع التكتل بتوجيه نقد الى رئيس الهيئة التنفيذية للقوات اللبنانية سمير جعجع حول تصريحه الاخير عن الفتنة وتنبؤاته حول سلاح المقاومة.

 

وقال "لو كان نائبا عاما لاستدعيت كل من يصرح تصريحا كهذا ولا يمكنه القول ان لديه مصادر" لافتا الى انه سمع احدهم يقول ان "من يتكلم عن الفتنة هو من يقوم بها". مشيرا الى "ان هذا الشخص نسي انه صرح من قبل ان المنطقة في وضع غليان واي شيء يصيبنا هو بسبب سلاح حزب الله".

 

عون وإن إطمأن الى ان من يروج للفتنة لن يجد من يسوق له، أكد ان من سيقع اسيرها هم الاغبياء. وقال ان "الفتنة يهيئ لها لكن لن يجدوا أناسا يعملون لاجلها ولهذا تكلمنا عنها ولكن يبقى هناك بعض الاغبياء الذين يروجون للفتنة". موضحا "اننا خاطبنا العقول كي يتعقلوا ويعوا ما يخطط للبلد".

 

وإذ وضع الزيارت المرتقبة لوفود العربية الى لبنان في إطار الاستطلاع ، تساءل عن هدف تصديق الدعاية الاسرائيلية الساعية لتشوية صورة حزب الله.

 

وقال عون ان الغاية من الخطة الاسرائيلية ابقاء اسم حزب الله في المجتمع الدولي واظهار صورة بشعة عنه وانه مجرم. مما يؤثر على الرأي العام الاسرائيلي لان الحكومة ليس بيدها حيلة وهذا السلوك بعيد جدا عن سلوك الدولة المتزنة لان وجود حزب الله في الجنوب دفاعي مشيرا الى ان "التاريخ اثبت ان اسرائيل تعتدي والمقاومة تدافع. والبعض لا يصدق هذا".

 

وانتقد عون اداء الحكومة، داعيا اللبنانيين عموماً والمسيحيين خصوصاً ان يحكموا عقلهم في اي قضية من القضايا المصيرية التي تعني الجميع .