إنفاق المشجعين في مونديال قطر زاد بنسبة 39% عن دورة روسيا.. إليكم أكثر الشعوب إنفاقًا في كأس العالم

مشاركة:

أظهرت إحصاءات صادرة عن شركة “فيزا”، الراعي الرسمي لكأس العالم، أن المشجعين في ملاعب مونديال قطر، أنفقوا 39% أكثر مما فعلوا في الدورة التي احتضنتها روسيا عام 2018.

وأنفقت قطر مئات المليارات من الدولارات لإعداد البلاد لكأس العالم 2022، وتشير البيانات المبكرة إلى أن المشجعين أنفقوا مبالغ كبيرة أيضا.

وبحسب وكالة “بلومبيرغ”، تتضمن البيانات الإنفاق عبر البطاقات التي تحمل علامة “فيزا” التجارية، البطاقات الوحيدة المقبولة في قطر.

وقالت “فيزا” إن الزوار من المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة والمكسيك والمملكة المتحدة أنفقوا معظم الأموال.

وشهدت المباراة النهائية بين الأرجنتين وفرنسا يوم 18 ديسمبر، الإنفاق الأكبر مقارنة ببقية المباريات السابقة.

وكان منظمو البطولة في قطر يأملون في أن يوفر كأس العالم دفعة بقيمة 17 مليار دولار للانفاق على تنظيم المونديال البالغ 220 مليار دولار، وأن يكون بمثابة نقطة انطلاق لمزيد من التطوير لقطاعات مثل السياحة والترفيه.

ومع ذلك، ذكرت وكالة “رويترز” أنه في منتصف الحدث، لم يكن من المرجح أن يلبي العدد الإجمالي للزوار الدوليين توقعات 1.2 مليون خلال البطولة التي استمرت لمدة شهر.

وأثبتت المسابقة بالفعل نجاحا ماليا للهيئة الحاكمة لكرة القدم، الفيفا، التي قالت إنها حققت 7.5 مليار دولار في هذه الدورة التي مدتها 4 سنوات. وهذا يزيد بمليار دولار عما كان متوقعا.