النائب جنبلاط يستقبل وفدا من لجنة المبعدين اللبنانيين من الامارات

مشاركة:

استقبل رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط في حضور نجله تيمور صباح اليوم الثلاثاء في منزله في كليمنصو

 

وفدا من لجنة المبعدين اللبنانيين من الامارات العربية المتحدة وضعه في اجواء الاتصالات التي يقومون بها لحل قضيتهم التي باتت تتخذ بعدا انسانيا

وإثر اللقاء تحدث الدكتور علي فاعور باسم الوفد مشيرا الى "ان اللجنة وضعت النائب جنبلاط في اجواء المظلومية التي تعرضت لها الجالية اللبنانية في الامارات العربية المتحدة وتحديدا ضرب الجالية في مصالحها الاساسية".

وقال"تمنينا على النائب جنبلاط العمل على حل هذه المعضلة ووعدنا خيرا".

وأكد "انه سيعمل جاهدا من اجل مساعدة الذين ابعدوا وانهاء الظلم الذي لحق بهم ".

ولفت الى "ان وضع المبعدين بات يتفاقم لناحية العدد". محذرا من "ان تصبح المسألة كرة ثلج ومن استمرار وتيرة الابعاد".

متحدثا عن "تحركات جديدة ستبدأ اللجنة القيام بها اذا لم تتوقف وتيرة الابعاد ويوضع حد نهائي لها".كما تحدث عن "وجود مطالب للجنة من دولة الامارات العربية المتحدة يجب تحقيقها لانهاء هذا الوضع.

ملخصا هذه المطالب بأمريناولهما وقف نزيف الابعاد. وثانيا افساح المجال امام المبعدين للعودة الى عملهم في الامارات . اما الذين لا يعودون فعليهم التعويض عليهم بما يروه مناسبا".

كما اكد عضو اللجنة حسان عليان على متانة العلاقة بين لبنان والامارات. وقال" نحن لسنا ناكرين للجميل ونعترف للامارات بدورها الايجابي في كل القضايا الوطنية والقومية  كما للامارات في لبنان دور ريادي في دعمه والوقوف الى جانبه في الازمات لكن ما نسمعه في هذه الايام من تصريحات وتلفيقات تريد ان تصب الزيت على النار او ان هناك من يريد ان يصطاد في الماء الصافي وليس العكرة لان العلاقات بين لبنان والامارات صافية ومتينة".

أضاف" هناك مشكلة علينا حلها وان على الامارات ان تحاول جاهدة لحل هذه الازمة الانسانية التي وقعت على عدد كبير من اللبنانيين لا يمكن التعاطي معها بسطحية او تجاهلها". معتبرا "ان من حق المبعدين متابعة قضيتهم عبر السلطات الرسمية".