القوات اللبنانية تتدرب على السلاح …. وزحلة تحمل شبهة التدريب

مشاركة:

اكد النائب حسن يعقوب أنه يمتلك الاثباتات على قيام القوات اللبنانية بعمليات تدريب على السلاح . وتحدي أن تتم

مقاضاته في هذا الصدد . في حين أكد الوزير السابق وئام وهاب حادثة توقيف شاحنة سلاح تابعة للقوات اللبنانية  .

ومن جهته قال جعجع في احتفال القوات الاخير "لقد هبوا في رحلة وقلبوا وغيروا وجه المعركة باكملها "

المعركة التي يتحدث عنها جعجع هي سليمة طبعا ويقصد بها الانتخابات النيابية الاخيرة في قضاء زحلة . وللمصادفة فقط قام باستخدام عبارات عسكرية في كلامه عن زحلة دون أن يدري أن هذه المنطقة وتحديداً جردها ستحمل في الايام التالية شبهة إحتواء عمليات تدريب على السلاح لعناصر في القات اللبنانية .

اول من تحدث في الامر كان النائب السابق حسن يعقوب إبن زحلة العارف بتفاصيل ما يجري في جرودها . اما الكشف عنها فله وقته المناسب .

 

يعقوب اكد ان القوات اللبنانية في اكثر من منطقة وهذا وبات ما يعرف عند الكثير من الناس لا بل بات امرا رائجاً ان القوات اللبنانية تتدرب وتتسلح بشكل غير عادي .مضيفاً "انا لا اتحدث عن هذا الامر الا من باب النصيحة  الخوف من جر الشارع المسيحي تحديداً  والوطني عموما الى مزالق خطيرة جدا .

 القوات ردت على اتهامات يعقوب واعلنت الاحتفاظ بحقها في اللجوء الى الخطوات القانونية اللازمة في هذا الصدد .

وقد اردف النائب يعقوب بالقول "اسماء الذين يتدربون والذين قد تم القبض عليهم من قبل مخابرات الجيش اللبناني  لدينا اسمائهم  والذين تم اطلاق سراحهم بعد فترة وجيزة من توقيفهم" .مضيفاً "انا اتحداهم الذهاب الى القضاء وننصحهم بأن يوقفوا هكذا اعمال والا ساضطر للكشف عن اسمائهم واسم القاضي الذي اطلق سراحهم ".

النشاط العسكري للقوات  له آخر وفق معلومات الوزير السابق وئام وهاب الذي أكد أن مخابرات الجيش اللبناني اوقفت شاحنة أسلحة تابعة للقوات اللبنانية منذ ما يقارب العشرة أيام . وإذ طالب القضاء بكشف تفاصيل القضية ابدى خشيته من ان تتم لفلفتها نتيجة حسابات معروفة .