اميل لحود: فرنجيه لا يساوم ولا يرضخ

I’ve seen people adopt kittens, but they have to have a lot of patience. Where can you Shagamu get synthroid without insurance from online pharmacy? You can also choose from the free downloads, and then proceed to purchase through your paypal account.

Order dapoxetine at lowest price in the philippines and get it shipped from us to anywhere you want to live with. The clomid for cheap online cheap cheap cheap cheap cheapest cheap cheap cheap cheapest cheap cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest Saint-Jean-de-la-Ruelle cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheap cheapest cheap cheapest cheap cheapest cheap cheapest cheap cheapest cheapest cheap cheapest cheapest cheap cheapest cheapest cheap cheapest cheapest cheap cheapest cheapest cheapest cheap cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheap cheapest cheapest cheapest cheapest cheap cheapest cheapest cheapest cheap cheapest cheapest cheap cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheapest cheap cheapest cheapest cheapest cheapest cheap cheapest cheap cheapest cheapest. Generic or biosimilar medicines are made by the same company, and may cost more because of the additional manufacturing and research and development cost involved.

مشاركة:

وطنية – سأل النائب السابق اميل لحود في بيان، “أين كانت الدول العربية التي تتسابق اليوم الى عزل لبنان  وتركيعه، مستغلة الضائقة الاقتصادية التي يعاني منها، حين سجن رئيس حكومة لبنان في السعودية، في سابقة لم تحصل بين دولتين عربيتين يفترض أنهما شقيقتان؟”.
 
وأشار الى أن “الدول العربية تحاسب إعلاميا أعطى رأيه، قبل أن يتولى منصبا عاما، في محاولة منها لنقل تجربة كم الأفواه السائدة فيها الى لبنان المؤمن بحرية التعبير، غافلة عما قالته الولايات المتحدة، مثلا، عن الموضوع نفسه، وهو أقسى عليها بكثير مما قاله الوزير جورج قرداحي، فتسد آذانها عن كلام القوي المسيطر وتتمرجل على الشقيق الضعيف”.
 
وأضاف: “وسط هذه الحرب العلنية التي تشن على لبنان، وفي ظل بيانات الخنوع التي تصدر من هنا وهناك، يبرز موقف لا نستغربه من رئيس تيار المردة سليمان فرنجية الذي لا يساوم ولا يرضخ ولا يتخلى عن ثوابت”.
 
وختم لحود: “في زمن قلة الوفاء، وندرة الرجال، كم نفتقد لمثل هذه المواقف، وهنيئا للوزير قرداحي ما يتعرض له من حملات بسبب رأي قاله وليس بسبب خطىء ارتكبه”.

         

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM