صلوخ: لا نتهم الامارات ونتمنى أن لا تكون أسباب إبعاد اللبنانيين مذهبية

مشاركة:

رفض وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال فوزي صلوخ اتهام الامارات العربية المتحدة بإبعاد لبنانيين

بسبب انتماءاتهم الطائفية أو السياسية

لافتاً في حديث لـ"الشرق الاوسط" الى أن وزارة الخارجية تتابع القضية، وذلك بناء على العلاقات الاخوية المميزة التي تربط بين البلدين".

وفي حين أشار إلى أن الدولة اللبنانية تنتظر إجابات وتوضيحات من الجهات المعنية في دولة الإمارات في ما يتعلق بالأسباب التي أدّت إلى ترحيلهم، أكد صلوخ "اننا لا نتهم الإمارات ولكن نتمنى أن لا تكون الأسباب الكامنة وراء قرار الإبعاد مذهبية، رغم أننا لم نتسلم، قبل إبعاد هؤلاء اللبنانيين، أي شكوى في حقهم".

وإعتبر صلوخ أن هؤلاء المواطنين إماراتيون أكثر منهم لبنانيين بعدما أمضوا فيها عقودا من الزمن وشاركوا في نهضتها ويملكون فيها بيوتا وشركات.