الامام الخامنئي: على ايران وفنزويلا ان يعززا جبهة الاستقلال الحديثة التأسيس

مشاركة:

اكد الامام السيد علي الخامنئي خلال استقباله صباح اليوم الرئيس الفنزويلي والوفد المرافق له على ضرورة قيام

الجمهورية الاسلامية الايرانية وفنزويلا بتوسيع التعاون من اجل توفير الارضية لتعزيز جبهة الاستقلال الحديثة التأسيس.

واكد الامام الخامنئي ان تعزيز القيم المعنوية والروحية من متطلبات المقاومة في مواجهة الاعداء . مضيفا "اذا امتلك الانسان روح الصمود والمقاومة . فلن تحدث في ميدان العمل كذلك اية هزيمة".

ولفت سماحته الى اخفاقات امريكا في مختلف مناطق العالم . مضيفا ان الهزائم المتتالية وتراجع هيبة وقدرة امريكا تدل على حقيقة "تغيير العالم" غير القابلة للانكار.

واشار الامام الخامنئي الى الخسائر والنفقات الباهظة التي تحملتها امريكا في العراق وافغانستان ولبنان وفلسطين. مؤكدا ان اخفاقات امريكا فيما يتعلق بالجمهورية الاسلامية الايرانية كانت اكثر حدة من باقي المناطق.

واضاف سماحته "ان الظروف في امريكا اللاتينية قد تغيرت ايضا . وفي هذه المنطقة التي تسمى الحديقة الخلفية لامريكا . فقد تشكلت حاليا قوة آخذة بالنمو".

واوضح سماحة الامام ان النجاحات التي حققتها جبهة المقاومة كانت نتيجة ارادة وجهود الاشخاص وبمساعدة الباري تعالى . مضيفا "يجب مضاعفة هذه الجهود من اجل تقوية جبهة المقاومة يوما بعد يوم".

واعتبر آية الله العظمى الخامنئي التعاون السياسي احد مقتضيات تعزيز القدرة . مضيفا "الى جانب التنسيق السياسي . يجب توسيع التعاون في المجالات الصناعية والاقتصادية والمصرفية والمواصلات بين ايران وفنزويلا اكثر من السابق".

بدوره اعرب الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز في هذا اللقاء الذي حضره ايضا رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد . اعرب عن ارتياحه البالغ للقائه مجددا قائد الثورة الاسلامية . واصفا محادثاته مع الرئيس الايراني بانها كانت ايجابية للغاية . وقال "خلال المحادثات تم التوصل الى اتفاقيات جيدة لتوسيع مجالات التعاون ومن بينها تشكيل جمعية عمومية للمصرف المشترك بين البلدين".

واكد على ان هذا المصرف المشترك بامكانه ان يتحول الى مؤسسة اقتصادية قوية ويتوسع في البلدان الاخرى. واضاف ان الطريق الوحيد لمواجهة مؤامرات الاعداء . هو الاتحاد والتعاون وزيادة القدرة.

وتابع رئيس جمهورية فنزويلا "مع تشكيل اللجنة العليا للمتابعة فسيتم كل شهرين تقديم تقرير عن مسار تنفيذ الاتفاقيات . لحل اية مشكلة والاسراع بتنفيذ الاتفاقيات".