فيلم م. نايت شيامالان الجديد أولد يتصدر شباك التذاكر الأميركي

مشاركة:

وطنية – تصدر فيلم الرعب الجديد “أولد” للمخرج م. نايت شيامالان إيرادات شباك التذاكر في أسبوعه الأول في صالات السينما الأميركية الشمالية، حاصدا 16,5 مليون دولار، وفق أرقام شركة “إكزبيتر ريليشنز” المتخصصة، بحسب “وكالة الصحافة الفرنسية”.

ويدور الفيلم حول عائلة محاصرة على الشاطئ يواجه أفرادها فجأة الشيخوخة المبكرة، ويؤدي بطولته غايل غارسيا برنال وفيكي كريبس.

وتبعه في المركز الثاني فيلم “سنايك أيز”، أحدث إنتاجات “باراماونت” ضمن سلسلة “جي آي جو”، مع 13,4 مليون دولار.

أما المركز الثالث فكان من نصيب فيلم ديزني “بلاك ويدو” بطولة سكارليت جوهانسون، مع إيرادات تقرب من 11,6 مليون دولار.

وتراجع فيلم الحركة والرسوم المتحركة “سبايس جام: إيه نيو ليغاسي”، إلى المركز الرابع بعدما تصدر التصنيف الأسبوع الماضي، مع عائدات بلغت 9,6 ملايين دولار.

وفي هذا الفيلم، وهو تكملة لـ”سبايس جام” الصادر قبل نحو ربع قرن من بطولة أسطورة كرة السلة مايكل جوردان، يخوض نجم الدوري الأميركي للمحترفين (ان بي ايه) ليبرون جيمس ضمن فريق واحد مع الأرنب الشهير “باغز باني” وشخصيات أخرى من عالم “لوني تيونز”، مباراة بالغة الأهمية في كرة السلة ضد كائن يعمل بالذكاء الاصطناعي يهدد ابنه.

وحل في المرتبة الخامسة فيلم “اف 9: ذي فاست ساغا” لشركة “يونيفرسال” مع 4,6 ملايين دولار، ليتخطى إجمالي إيرادات فيلم الإثارة من بطولة فين ديزل وجون سينا 160 مليون دولار في 5 أسابيع.

وفي ما يلي الأعمال الخمسة المتبقية في التصنيف:
6 – “إسكايب روم: تورنامنت أوف تشامبينز” مع 3,4 ملايين دولار (16 مليون دولار في أسبوعين).

7 – “بوس بايبي: فاميلي بيزنس” مع 2,7 مليون دولار (50,1 مليون دولار في 4 أسابيع).

8 – “ذي فوريفر بورج” مع 2,3 مليون دولار ( 40,3 مليون دولار في 4 أسابيع).

9- “إيه كوايت بلايس: بارت 2” مع 3،1 مليون دولار (157,5 مليون دولار في 9 أسابيع).
10 – “رودرانر: إيه فيلم أباوت أنتوني بوردان” مع 830 ألف دولار (3,7 ملايين دولار في أسبوعين).