وفد من حركة الأمة زار قيادة حزب الله في بيروت مهنئا بذكرى إنتصار تموز : توطيد عرى التعاون وترسيخ الوحدة الإسلامية

مشاركة:

وطنية – زار وفد علمائي من “حركة الأمة” برئاسة مسؤول العلاقات الشيخ وليد العمري و الشيخ عبدالله غزاوي والشيخ محمود القادري، مقر قيادة حزب الله في بيروت، حيث استقبلهم مسؤول بيروت علي فواز والمسؤول الثقافي الشيخ حسين الغول ومسؤول العلاقات عبدالرحيم حوماني، حيث تم تقديم التهاني لمناسبة عيد الأضحى المبارك، والذكرى ال15 للانتصار في عدوان تموز – آب.

وأفاد بيان لحركة “الأمة” انه تم في خلال اللقاء “تشديد على أن المقاومة في جهادها قدمت الدرس البليغ للشعوب التي تتوق إلى التحرر والتقدم، وأوجدت موازين قوى جديدة أصبحت فيها يد المقاومة هي العليا، كما وضعت حدا لمقولة “قوة لبنان في ضعفه”، والتي لم تجلب على لبنان إلا مزيدا من الاعتداءات والعربدة الصهيونية، وصار بتضحيات وعطاءات المقاومين “شعب وجيش ومقاومة”، قوة لبنان في قوته، وهي الحقيقة التي أكدت حضورها في شتى المواجهات مع العدو، وبالانتصارات النوعية التي حققتها المقاومة الباسلة في مختلف المناسبات ولم تزل”.

وأكد المجتمعون، بحسب البيان على “ضرورة توطيد عرى التعاون وترسيخ الوحدة الإسلامية، وإعادة تصويب بوصلة الشعوب نحو فلسطين المحتلة، مهد نبي الله عيسى ومسرى نبى الله محمد ، محذرين من مخططات العدو الصهيو-أميركي الهادفة إلى ضرب الأوطان، ونشر بذور الفتن بين الشعوب”.