بلجيكا تعد لاستعادة أطفال جهاديين من سوريا

مشاركة:

وطنية – أعلن رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو أن بلاده أوفدت حديثا بعثة قنصلية إلى شمال شرقي سوريا من أجل التحضير لاستعادة أطفال بلجيكيين ما زالوا معتقلين هناك مع والداتهم الجهاديات.

وكان دي كرو تعهد في آذار الماضي، ببذل كل ما يتطلبه الأمر، من أجل استعادة الأطفال البلجيكيين الذين تقل أعمارهم عن 12 عاما والمتواجدين في مخيمات في المنطقة الخاضعة لسيطرة الأكراد، مشددا على أن أوضاع أمهاتهم ستبحث على أساس “كل حالة على حدة”.

وبحسب صحيفة “لو سوار” اليومية، كانت مهمة البعثة في نهاية أيار تشمل في شكل خاص، أخذ عينات دم للتثبت من نسب هؤلاء الأطفال.

وبين الدول الأوروبية، لبلجيكا وفرنسا الحصة الأكبر من المقاتلين الأجانب الذين توجهوا إلى سوريا بعد اندلاع الحرب في العام 2011.