شاهد.. الشيوخ الأميركي يقر خطة استثمارية للتصدي لبكين

مشاركة:

خطة استثمارية طموحة أقرها مجلس الشيوخ الأميركي بغالبية كبيرة للاستثمار في العلوم والتكنولوجيا، وأعتبرت نصا “تاريخيا” للتصدي اقتصاديا للصين ولنموذجها “الاستبدادي”.

الصين المتهمة من قبل واشنطن بالتجسس على القطاع الصناعي الأميركي وتهديد الأمن القومي للولايات المتحدة تخوض حربا اقتصادية مع الولايات المتحدة منذ عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، وتشكل واحدة من القضايا النادرة التي تابعها الرئيس الديمقراطي بعد سلفه الجمهوري وهي تحظى بإجماع واسع في الكونغرس.

الرئيس الاميركي جو بايدن رحب بتبني النص في مجلس الشيوخ، مؤكدا أن الولايات المتحدة “تخوض منافسة لكسب القرن الحادي والعشرين”. وشدد على ضرورة أن “تحافظ أميركا على مكانتها باعتبارها الدولة الأكثر إبداعا وإنتاجا في العالم”.

الخطة ترصد أكثر من مئة وسبعين مليار دولار لأغراض البحث والتطوير، وترمي خصوصا إلى تشجيع الشركات على أن تنتج على الأراضي الأميركية أشباه موصلات تتركز صناعتها حاليا في آسيا.

وترمي هذه الخطة لتسريع إنتاج أشباه الموصلات في الولايات المتحدة لمعالجة أزمة الشح العالمي لهذه المكونات الأساسية، كما تهدف على نطاق أوسع لدعم الصناعة الأميركية في الحرب التجارية مع الصين.

وينص مشروع القانون على وجه الخصوص على تخصيص مبلغ اثنين وخمسين مليار دولار على مدى خمس سنوات لتشجيع الشركات على تصنيع أشباه الموصلات في الولايات المتحدة وتعزيز البحث والتطوير في هذا المجال.

كما يلحظ مبلغا قدره مليار ونصف المليار دولار لتطوير شبكة الجيل الخامس، أحد مجالات التوتر الرئيسية بين الصين والولايات المتحدة.

وبعدما أقر مجلس الشيوخ مشروع القانون ، يتعين الان طرحه على التصويت في مجلس النواب الاميركي، في موعد لم يحدد بعد، حتى يعتمد رسميا ويرسل إلى الرئيس بايدن للمصادقة عليه ونشره.

المزيد من التفاصيل بالفيديو المرفق…