مجموعة السبع الكبار تتوصل لاتفاق تاريخي حول الضرائب على الشركات العالمية

مشاركة:

أوروبا

وجاء في بيان وزراء المالية: “نتعهد بالتوصل إلى حل منصف حول تخصيص حقوق فرض الضريبة، إذ ستحصل الدول على حقوق فرض ضريبة على ما لا يقل عن 20% من الأرباح التي تتجاوز هامش الـ10% لكبرى الشركات متعددة الجنسيات والأكثر تحقيقا للربح”.

وأضاف البيان: “سنوفر التنسيق اللازم بين تطبيق القواعد الضريبية الدولية الجديدة وإلغاء كافة ضرائب الخدمات الرقمية وغيرها من الإجراءات المشابهة ذات الصلة على جميع الشركات”.

من جهته، وصف وزير المالية البريطاني ريشي سوناك، الذي تتولى بلاده رئاسة المجموعة حاليا، الاتفاق بين القوى الكبرى السبع بأنه “تاريخي”، بينما رحبت ألمانيا “بالنبأ السار للعدالة والتضامن الضريبي”.

واتفق الوزراء أيضا، على التحرك نحو إلزام الشركات الكبرى بالإعلان عن تأثيرها على البيئة بطريقة أكثر نموذجية حتى يمكن للمستثمرين البت بسهولة في قرار تمويلها، وهو ما يمثل هدفا رئيسيا لبريطانيا.

وتسعى الدول الغنية جاهدة منذ سنوات للاتفاق على طريقة لتحصيل المزيد من الضرائب من الشركات الضخمة متعددة الجنسيات مثل “غوغل” و”أمازون” و”فيسبوك”، والتي عادة ما تقيد أرباحها في دول منخفضة الضرائب أو حتى تمنح إعفاءات.

وأعطت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن المحادثات المتوقفة دفعة جديدة من خلال اقتراح أن يكون “الحد الأدنى لضريبة الشركات العالمية عند ‭‭‭‭15‬‬‬‬%”، وهو ما يتجاوز ما تفرضه بلدان مثل إيرلندا، لكنه دون أقل مستوى بين دول السبع.