رئيس لقاء الفكر العاملي التقى وفدا من الشباب القومي العربي

مشاركة:

وطنية – استقبل رئيس “لقاء الفكر العاملي” السيد علي عبد اللطيف فضل الله، في دارته في صور، وفدا من “الشباب القومي العربي” برئاسة عضو المجلس التنفيذي عصام فاخوري، في حضور غسان قاسم والشيخ خليل شاوي. وكانت مناسبة للحديث في التطورات والأوضاع الراهنة.

وأكد السيد فضل الله “أهمية خيار المقاومة في تحرير الأرض من الاحتلال، وتحرير الإنسان والمجتمع من كل أشكال التعصب والجهل والفساد”، داعيا إلى “مشروع وطني جامع لكل المتنورين من أجل مواجهة نهج السلطة والنفوذ الذي يمعن بإسقاط مصالح الناس واستغلال العناوين الوطنية والطائفية والمذهبية لمصلحة المشاريع الفئوية الرخيصة”.

وأشار إلى “ضرورة تعميم ثقافة المشترك الإنساني المحكومة لحالة التنوع والحوار والاعتراف بالآخر ونبذ كل أشكال العنف والإرهاب والاحتراب الداخلي”، داعيا “كل رجال الدين إلى استلهام المعاني الدينية لإعلاء كلمة الحق في وجه الفاسدين، لأن (أفضل الجهاد عند الله كلمة حق تقال أمام سلطان جائر)، مشددا على “وعي موجات الانتماء للأمة وتلمس الأفق التوحيدي الذي يرتقي بكل المكونات الى مستوى المشروع النهضوي المقاوم على تعدد أشكاله الثقاقية والسياسية والاجتماعية”.

من جهته أشاد فاخوري بدور السيد فضل الله “كونه من القوى الحية الأساسية التي تعمل على تحقيق أهداف الأمة”، مشيدا بـ “البيت العريق والمرجع الراحل السيد محمد حسين فضل الله”، ومشددا على “التسابق والتكامل بين كل القوى الفاعلة في خدمة القضايا الوطنية والاجتماعية”.

واعتبر أن “الانتصار الذي تحقق في فلسطين يؤكد حتمية الوحدة القومية والعربية وأهميتها وضرورتها وحاجة الأمة إليها”.