الدول العربية تتفق على الحد من ارسال الحجاج الى مكة

مشاركة:

اقتراب موسم الحج هذا العام ازدات المخاوف لدى الدول العربية والاسلامية من مخاطر انتشار

فيروس انفلونزا الخنازير لدى ملايين المسلمين المشاركين في اداء المناسك. وزراء الصحة العرب، الذين اجتمعوا الاربعاء في القاهرة برعاية منظمة الصحة العاليمة، اتفقوا على تخفيض عدد الحجاج هذا العام الى مكة المكرمة من اجل الحد من مخاطر انتشار فيروس أي(اتش1ان1)، واعتماد سلسلة من الاجراءات الاحترازية التي اكد مسؤولو منظمة الصحة العالمية على وجوب اقرارها من كل الدول المشاركة.

وحسب المتحدث باسم مصر في منظمة الصحة العالمية ابراهيم الكرداني فان هذه الاجراءات يجب ان تقرها الدول التي شاركت في هذا الاجتماع. وتتعلق هذه القيود. حسب منظمة الصحة العالمية بالحجاج الاكثر عرضة للامراض مثل المسنين والنساء الحوامل والاطفال الذين تقل اعمارهم عن 12 عاما والاشخاص المصابين بامراض مزمنة.

 ومن ناحيته اعتبر حسين الجزائري المدير الاقليمي في منظمة الصحة العالمية في الشرق الاوسط ان الحكومة السعودية ستقر بالتأكيد هذه التوصيات. وقال ان "الحكومة السعودية ستطبق هذه القيود ولن يحصل اي شخص على تأشيرة دخول في حال لم يحترم هذه الاجراءات".

وزير الصحة السعودي اكد ان اجراءات الوقاية ستشمل كل الحجاج اضافة الى عناصر الشرطة والحماية.

وقد اوصت مصر الحجاح الاكثر عرضة للامراض بتفادي رحلة العمرة او الحج الى مكة هذه السنة بسبب انفلونزا الخنازير في حين شهدت البلاد اول وفاة ناجمة عن فيروس "ايه/اتش1 ان1" وهي امراة عادت من السعودية لتصبح اول ضحية للمرض في الشرق الاوسط وافريقيا.

وحذرت منظمة الصحة العالمية الجمعة من ان فيروس انفلونزا الخنازير ينتشر في العالم بسرعة "غير مسبوقة" نسبة الى امراض اخرى ولكنها امتنعت عن تقديم احصائيات شاملة حول المرض.