لجنة دعم المقاومة في فلسطين أحيت يوم القدس العالمي بمسيرة بحرية في صيدا

مشاركة:

وطنية – أحيت لجنة دعم المقاومة في فلسطين ولجان العمل في المخيمات، “يوم القدس العالمي”، بمسيرة بحرية لمراكب الصيادين في ميناء مدينة صيدا، “نصرة للقدس ودعما للمقدسيين الذين يتعرضون لمؤامرة التهجير والتهويد من ارضهم ومنازلهم على يد المستوطنين وقوات الاحتلال الصهيوني”.

فيصل
انطلقت المسيرة من رصيف مرفأ الصيادين في المدينة، في حضور ممثلين عن الفصائل الفلسطينية والأحزاب اللبنانية، وتخللها كلمات سياسية، استهلها مسؤول الجبهة الديمقراطية في لبنان علي فيصل بكلمة باسم فصائل “منظمة التحرير الفلسطينية”، شدد خلالها على العودة “عنوة ومن كل اماكن الشتات واللجوء الى ديارنا وقدسنا وارضنا وسنواجه مخطط التطبيع العربي وصفقة القرن الاميركية ومخطط الضم والاستيطان الصهيوني”.

رميض
ومن ثم ألقى كلمة فصائل “تحالف القوى الفلسطينية” امين سر الساحة اللبنانية لحركة “فتح الإنتفاضة” رفيق رميض وقال فيها “لولا الهرولة العربية نحو التطبيع مع العدو الصهيوني ما كان العدو ليتجرأ على اهالي حي الشيخ جراح وعلى ابناء القدس والمقدسيين هؤلاء المحتلين الذين ينفذون مخططا جهنميا لتهجير ابناء الشعب الفلسطيني من احيائه القديمة ومدنه وقراه على مرأى ومسمع العالم الاسلامي والعربي”.

حمود
واختتمت المسيرة بكلمة مسؤول لجنة “دعم المقاومة في فلسطين”، ألقاها معاون مسؤول الملف الفلسطيني في “حزب الله” الشيخ عطالله حمود، أكد فيها “أن (حزب الله) مع المقاومة الفلسطينية ومع كل مقاوم شريف كتفا بكتف وقلبا بقلب”.

وفي الختام انطلق الحشد في المراكب البحرية التي تزينت بالرايات اللبنانية والفلسطينية وبوصلتها القدس وفلسطين.