مناورات عسكرية صهيونية في البحر الأحمر وكريات شمونة استعدادا لمهاجمة إيران

مشاركة:

من المقرر أن تجري وزارة الحرب الصهيونية اليوم الخميس، مناورات عسكرية، ستشارك فيها جميع اذرع الجيش وقوات

الأمن والإنقاذ، وخلال المناورات سيتم التدرب علي عدة سناريوهات، من بينها إطلاق صواريخ من لبنان نحو كريات شمونا وإخلاء جرحي وإخماد حرائق-وذلك حسب ما ذكرته وسائل إعلام عبرية صباح اليوم.

 وكانت صحيفة التايمز البريطانية، قد نقلت اليوم عن مصادر دبلوماسية أوروبية "ان اسرائيل اقترحت تقديم تنازلات فيما يخص سياسة الاستيطان ومطالب فلسطينية بشان اراض وقضايا اخرى متنازع عليها مع الدول العربية مقابل تلقيها الدعم في توجيه ضربة لايران".

 وقال مسؤول اوروبي كبير "ان اسرائيل اختارت وضع التعامل مع التهديد الايراني على راس سلم اولوياتها بدلا من الاسيتطان".  

وذكرت الصحيفة البريطانية "ان اجتياز سفينتين صهيونيتين لقناة السويس في طريقهما الى البحر الاحمر اول امس الثلاثاء يتزامن واقتراح غربي يقضي بان تحظى اسرائيل بدعم الغرب في توجيه ضربة لايران وبالمقابل تقدم تنازلات تتعلق باقامة دولة فلسطينية"، وتوقع مسؤول بريطاني ان يكون من الممكن توجيه ضربة لايران خلال عام واحد اذا ما اتفق على الاقتراح الغربي.

 واكد مسؤول امني صهيوني لصحيفة تايمز "ان اجتياز السفينتين الحربيتين الصهيونيتين لقناة السويس ياتي في اطار الاستعدادات لشن هجوم على ايران".

واضاف المسؤول الامني "انه يجب اخذ هذه الاستعدادات ماخذ الجد وان اسرائيل تبذل وقتا في الاستعدادات لمثل هذا الهجوم المعقد".   

  كما ذكرت مصادر أمنية صهيونية  للإذاعة العامة ، بان عبور  السفن الحربية  إلى قناة السويس، بمثابة رسالة موجهة إلى إيران بأن مصر لن تمنع السفن الحربية الصهيونية، من مهاجمة المنشآت الذرية الإيرانية. 

بدورها قالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية الصادرة اليوم الخميس إن "التحضيرات والتحركات التي يجريها الجيش الإسرائيلي في البحار والأجواء تشير إلى اقتراب شن هجوم على إيران" .

ورأى المحلل الإسرائيلي رون بن شاي أن "إسرائيل تهدف من هذه التحركات الضغط على الأسرة الدولية من أجل الإسراع في إجراء محادثات مع الإيرانيين من مصدر قوة وبسرعة قبل فوات الأوان ".