إصابة معتمرين بانفلونزا الخنازير تثير مخاوف حول الحج

مشاركة:

أعلنت السلطات الإيرانية عن إصابة اثنين من مواطنيها بفيروس A-H1N1 المسبب لمرض أنفلونزا الخنازير،

وذلك بعد عودتهما من العمرة بمكة في العربية السعودية، مما أثار مخاوف عدة حول موسم الحج المقبل في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، بحسب المراقبين.

وذكرت وكالة "فارس" الإيرانية شبه الرسمية أن المصابين، هما امرأة، 57 عاما، ورجل، 24 سنة، كانا قد عادا من أداء العمرة بمكة، ليصل إجمالي عدد الإصابات بإيران إلى ثلاث حالات مسجلة حتى الآن.

ومن جهة أخرى رأى مراقبون أن هذا الحدث يزيد المخاوف التي تحيط بموسم الحج المقبل بالسعودية، حيث تكثر التجمعات البشرية مما قد يزيد من الإصابات بالوباء، خصوصا وأن المملكة كانت قد حاولت علاج هذه المسألة عبر تنظيم ورشة عمل في يونيو/ حزيران الماضي، والتي أوصت فيها بعدم حضور النساء الحوامل والأطفال دون سن الخامسة وكبار السن المصابين بأمراض مزمنة، باعتبارها أكثر الفئات المعرضة للإصابة بالفيروس.

وكانت اللجنة قد أوصت بأن يتم تطعيم الحجاج بلقاحات ضد الفيروس، قبل أسبوعين على الأقل من حضورهم إلى مكة، خصوصا وأن مليوني حاج كانوا قد زاروا مكة خلال العملين المنصرمين، وفقا للإحصائيات الرسمية السعودية.

ومن جهتها بدأت الدول العربية بالتفاعل مع هذه المخاوف، فتعتزم دولة الإمارات العربية المتحدة إطلاق حملة توعية حول انفلونزا الخنازير، في الوقت الذي أصدرت فيه كل من البحرين وعُمان توصيات رسمية إلى حجاجها مشابهة لتلك التي أصدرتها ورشة العمل السعودية.

 ووصلت هذه المخاوف والإجراءات الاحترازية إلى الدول الغربية، إذ أعرب مسؤولون في المجلس الإسلامي البريطاني لـCNN ، عن نيتهم بأن يطبعوا كتيبات ومنشورات تحتوي على نصائح للحجاج المسلمين البريطانيين قبيل ذهابهم إلى مكة، خصوصا وأنه تم تسجيل ما يزيد على تسعة آلاف إصابة بالمرض في المملكة المتحدة، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

واللافت في المسألة، أن الشرق الأوسط يعد من أقل المناطق التي سُجلت فيها إصابات بالفيروس بالعالم، حيث بلغ إجمالي الإصابات بالوباء المسجلة 1100 حالة ، دون أي وفيات، في الوقت الذي بلغ فيه عدد الإصابات عالمياً نحو 100 ألفاً، وبلغ عدد الوفيات 429، وفقا لإحصاءات منظمة الصحة العالمية.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN )