جنبلاط : من حق ‘السيد’ أن يعتب والمهم أننا قررنا أن نطوي صفحة الماضي

مشاركة:

نقلت صحيفة ‘السفير’ عن زوار رئيس ‘اللقاء الديمقراطي’ النائب وليد جنبلاط خشيته من المواقف الإسرائيلية الأخيرة

التي تتحدث عن عمليات تسلح واسعة يقوم بها "حزب الله"، فضلاً عن التهديدات الإسرائيلية المتكررة لرئيس الحكومة المكلف النائب سعد الحريري من احتمال ضم "حزب الله" الى حكومته ومنحه مشروعية. وأكد جنبلاط لزواره أن كل ذلك يستوجب من اللبنانيين إدراك مخاطر الانقسام الداخلي والانعكاسات التي يمكن أن تترتب على ذلك، في مواجهة أي حماقة اسرائيلية جديدة ضد لبنان.

كما نقل زوار جنبلاط عن الأخير قوله، إن موضوع "حرب تموز" كان عنواناً مفصلياً في المراجعة التقييمية التي جرت بينه وبين الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله، ونقل عن "السيد" عتبه الكبير على حدة خطابه السياسي في مراحل الخلاف، وقال جنبلاط: "من حق "السيد" أن يعتب والمهم أننا قررنا أن نطوي صفحة الماضي، من أجل إعادة بناء الثقة وخلق مناخات من المصالحة والحوار بدأت وستستكمل قريباً بزيارات تقوم بها وفود من الجبل الى الضاحية الجنوبية".

وجدد جنبلاط أمام زواره انتقاده لشعار "لبنان أولاً"، وكذلك لتكتل "لبنان أولاً"، محذرًا "من تسلل بعض الفكر الانعزالي الى أدبيات جمهور رفيق الحريري"، وقال "إنه يملك الجرأة في القول أنه مستعد للوقوف اليوم وفي المستقبل أمام كل ما من شأنه أن يكون مصدراً للتوتر السني ـ الشيعي". كما جدد جنبلاط الدعوة الى وجوب معالجة موضوع سلاح "حزب الله" من خلال الحوار.