المشاريع شاركت في لقاء لنصرة القدس في سفارة فلسطين:لوقفة إسلامية وعربية شاملة مع أهلنا في الأرض المحتلة

مشاركة:

وطنية – اعلنت جمعية “المشاريع الخيرية الإسلامية” في بيان، ان وفدا منها شارك ضم: الدكتور بدر الطبش والشيخ بسام أبو شقير والمهندس يحيى الطبش، في اللقاء الوطني اللبناني الفلسطيني الذي أقيم في سفارة فلسطين في بيروت، تحت عنوان: “نصرة لأهلنا في القدس وعموم فلسطين”.

وألقى الشيخ أبو شقير مداخلة قال فيها:”هذه هي فلسطين من أجلها تتابعت التضحيات وعظم البذل ومن أجلها قال السلطان العادل محمود نور الدين زنكي: أستحي أن أبتسم وبيت المقدس في الأسر. ومن أجلها شمخ السلطان صلاح الدين برأسه وأعد عدته ليحرر أرض الأقصى وقد نصره الله وفتح بيت المقدس، ومن أجلها انتفض أبناء الحجارة يحملون حصى أرضهم وترابها ليرموا بها وجوه الدخلاء الغاصبين. تلك فلسطين قصة وطن يرزح تحت قبضة المحتل وطن الشهامة والشرف والإباء والعزة والكرامة. كيف لا وفلسطين أرض الإسراء والمعراج ومهد المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام وفيها مقام موسى الكليم وإبراهيم الخليل عليهما السلام. نعم إنها فلسطين التي لأجلها ذرفت العيون ولتربتها حنت القلوب ولأجلها شد الأبطال عزائمهم”.

وقال: “ها هم الصهاينة اليوم يقدمون دليلا آخر على إجرامهم وحقدهم باعتداء جديد على المسجد الأقصى المبارك وعلى المصلين، وإننا أمام ما يجري في فلسطين ندعو وننادي بوقفة إسلامية وعربية شاملة مع أهلنا في الأرض المحتلة وندعو إلى وقفة مع الضمائر الحرة الأبية والنفوس الشريفة، فما زال الخير في أمتنا عظيما وما زال الأمل معقودا بنواصي الأبطال من هذه الأمة. وقضية فلسطين ستبقى قضيتنا وقضية الصراع بين أصحاب الأرض والحق وأهل الباطل المحتلين الغاصبين، ولن نتنازل عن شبر منها بإذن الله تعالى إلى أن يأتي نصر الله”.