دومينيك راب :اجتماع “5+1” فرصة جيدة لحل الأزمة القبرصية

مشاركة:

جاء ذلك في بيان صادر عن الخارجية البريطانية، الثلاثاء، قبيل بدء الاجتماع المذكور اليوم في مدينة جنيف السويسرية، ويستمر حتى الخميس المقبل.

ولفت البيان إلى أن راب، سيشارك في الاجتماع، وسيؤكد خلاله على قدرات قبرص الموحدة مجددا، والتي تشمل فرصا أكبر في مجالات التجارة والاستثمار والسياحة، فضلا عن تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

وبحسب البيان، أوضح راب أن الاجتماع يشكل فرصة جيدة من أجل بدء المفاوضات مجددا، في سبيل التوصل إلى حل عادل ودائم للأزمة القبرصية.

وفي الفترة بين 27 ـ 29 أبريل/ نيسان الجاري، ينعقد اجتماع مجموعة “5 + 1” حول قبرص، في مدينة جنيف، برعاية الأمم المتحدة.

وتتألف مجموعة “5+1” من الدول الضامنة الثلاث (اليونان وتركيا وبريطانيا) وشطري جزيرة قبرص (التركي والرومي)، إضافة إلى الأمم المتحدة.

ومنذ انهيار محادثات إعادة توحيد قبرص التي جرت برعاية الأمم المتحدة في سويسرا خلال يوليو/ تموز 2017، لم تجر أي مفاوضات رسمية بوساطة أممية لتسوية النزاع في الجزيرة.

وتعاني قبرص منذ 1974، انقساما بين شطرين، تركي في الشمال ورومي في الجنوب، وفي 2004، رفض القبارصة الروم خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.