السيد نصرالله والشيخ قبلان: التهويل الصهيوني تتطلب مواجهته وقفة وطنية جامعة

مشاركة:

التقى الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان الشيخ عبد

الأمير قبلان بحضور المفتي الجعفري الشيخ أحمد قبلان وتم عرض الأوضاع المحلية والإقليمية على ضوء التطورات الأخيرة في لبنان والمنطقة.

واستحضر الجانبان ذكرى العدوان الإسرائيلي على لبنان في تموز 2006 وما أنجزه لبنان من إنتصار تاريخي بفضل صمود المقاومة وتضحياتها والموقف الشعبي الذي تجلى بأبهى صوره في وحدة الموقف والكلمة في وجه العدوان وإستهدافاته. متناولين البحث إستمرار الإعتداءات والتهديدات والأخطار الإسرائيلية المحدقة بلبنان سواء من خلال إستمرار إحتلال الأرض والإنتهاك المستمر للسيادة اللبنانية برا وبحرا وجوا أو من خلال زرع شبكات التجسس التي تشكل خطرا على الأمن والإستقرار الداخلي وهو ما يجب التصدي له بكل قوة وحزم لردع المتورطين ضد بلدهم وشعبهم ومعاقبتهم على جرائمهم.

 وأكد الجانبان أن التهويل الذي يمارسه العدو على الوضع الداخلي اللبناني تتطلب مواجهته وقفة وطنية جامعة. مشددين في اللقاء على أهمية تعزيز الوحدة الداخلية لمواجهة التحديات والأزمات وضرورة إستمرار التهدئة والتواصل الداخلي من أجل تكريس الإنفتاح القائم لما فيه مصلحة الوطن.