النقيب في يوم الطبيب البيطري:آسف لعدم استجابةالمعنيين لنداء تحصيننا باللقاحات

مشاركة:

وطنية – وجه نقيب الاطباء البيطريين الدكتور ايهاب شعبان رسالة الى الاطباء البيطريين اللبنانيين في مناسبة “اليوم العالمي للطبيب البيطري” أبدى فيها “شكره وتقديره” إلى كل فرد منهم، وما يقومون به “على الخطوط الأولى للدفاع عن سلامة اللبنانيين الغذائية من دون تفرقة، ولمحاربة الأوبئة والأمراض المشتركة بين الحيوان والانسان، لتأمين سلامة الحيوانات وبالتالي سلامة الإنسان”.

وأضافت الرسالة: “يشكل تواجد الأطباء البيطريين على كل حدود لبنان البحرية والجوية والبرية، ضمانة ومسؤولية كبرى في التأكد من خلو المواشي وغيرها من الحيوانات التي تدخل لبنان للاستهلاك من أي مرض”.

وتابع شعبان في رسالته: “التزامكم هذا هو جزء لا يتجزأ من رسالتكم، على رغم العناء الإضافي الذي فرضته جائحة كورونا، لم يتأثر هذا الأداء النبيل في تأدية مهامكم لتأمين السلامة الغذائية من المزرعة الى المائدة خاصة خلال فترة الحجر. ولقد اضطررنا جميعنا إلى التعامل مع ظروف استثنائية قاسية فرضت علينا التأقلم مع الانهيار الاقتصادي، وكانت لكم المبادرة الذاتية في الاستمرار بالقيام بواجباتكم في العناية بقطاع تربية المواشي في المزارع، في غياب أي دعم جدي من الإدارات المعنية. وللأسف حتى الآن لم يستجيب المعنيون لندائنا من أجل تأمين اللقاحات ضد كوفيد-19 للجسم الطبي البيطري والتي تشكل أولوية لسلامتنا وسلامة الانسان في لبنان، مع كل الوعود من وزارة الصحة ولجنة كورونا وللأسف قلة الثقافة عند بعض المعنيين حالت دون تلقي اللقاح حتى الساعة”.

وقال: “إذا كان الطبيب البشري طبيب الإنسان، فالطبيب البيطري هو طبيب الإنسانية من خلال عملكم الانساني لمساعدة الحيوانات الأليفة المظلومة، ثقوا أن جهودكم وتضحياتكم لا ولم ولن تذهب سدى، أولى النتائج المباشرة تتمثل في نجاحكم في إبعاد شبح الأمراض والأوبئة المشتركة بين الانسان والحيوانات من خلال تحصين الحيوانات في المزارع والحقول والعيادات والمستشفيات البيطرية على كل الاراضي واللبنانية، استطعتم أنتم أن تقوموا بواجبكم بريادة على رغم زيادة الأعباء وتقاعس الدولة”.

وختم بتأكيد السعي إلى “تأمين حقوق الطبيب البيطري، وسنستمر في مسيرة العطاء والخدمة”.