شريفة: للتعالي عن المحسوبيات رأفة بالوطن والشعب

مشاركة:

وطنية – رأى المفتي الشيخ حسن شريفة في خطبة الجمعة في جامع الصفا، أن “وطننا يعيش اليوم أخطر أيامه، فقد اصبح بلدا ممزقا، سياسيوه جماعات تتنازع على مكاسب شخصية وفئوية، دون الادراك اننا ننحدر نحو الهاوية، وان النار ستحرق الجميع”، وقال: “نستغرب انتقال الصراع الى المؤسسات في الدولة واجهزتها الأساسية التي يفترض ان تعمل باستقلالية بعيدا عن أي تجاذب سياسي”.

وسأل: “هل المطلوب أن تسقط شرعية مؤسسات للدولة، وهل أن تصفية الحسبات السياسية تستحق ان تعطل البلاد وتخنق العباد لاجل مكسب سياسي أو عائلي ربما؟ الجميع يؤكد ان مفتاح الحل هو تشكيل الحكومة، لماذا اذن التأخير، الجميع يؤكد ان الوضع من سيئ الى أسوأ، واننا اقتصاديا واجتماعيا وصحيا في حال انتهيار، فلماذا التلكؤ في العمل على حلول؟ اعترفوا انكم تدمرون وطنكم بأيديكم رغم انه باستطاعتكم إنقاذه”.

وقال: “لقد مل اللبنانيون من لعبتكم، من تراشقكم للاتهامات، وأنكم أبرياء من دم هذا الصديق، وتمارسون أسوأ أداء يدفع ثمنه كل يوم المواطن من حياته حرمانا وجوعا وفقرا وبؤسا”. وسأل: “هل يعقل ان ليس لدى أي احد جواب فيما يتصل بمسار الانقاذ الذي نحتاجه جميعا، في ظل هذه الأوضاع المأسوية التي نعيشها من حصار وعقوبات وضغوطات”.

ودعا إلى “تصحيح نهج الدعم وترشيده واقرار البطاقة التموينية في أسرع وقت لمساعدة أهلنا على الصمود والإستمرار”.

وختم داعيا إلى “التعالي عن المحسوبيات رأفة بالوطن والشعب، حيث نعيش أزمة غير مسبوقة لأصبحت وجودية بجوهرها، فلينطلق تشكيل الحكومة التي نعول عليها ان تباشر بمعالجة المشاكل والملفات المتراكمة، وأولها تنفيذ خطة اصلاحية تنهض بالاقتصاد الوطني وتوفر العدالة الاجتماعية والرعاية الصحية في بلد كثرت وتنوعت أوجاعه”.