حركة لبنان الشباب في ذكرى الابادة الأرمنية: الاقرار بالذنب من شيم دول تحترم الإنسان

مشاركة:

وطنية – رأت حركة “لبنان الشباب” في بيان لمناسبة ذكرى الابادة الأرمنية، أن “المجازر التي ارتكبت في حق الارمن في حقبة السلطنة العثمانية كانت جرائم ضد الانسانية على الرغم من الصمت العالمي الرهيب واللامبالاة ومحاولات الانكار”.

أضاف البيان: “ننتظر قرارات واقعية ومتينة واعترافا شجاعا وصريحا وواضحا مع ما يتبع ذلك من مسؤوليات والتزامات وتعويضات يجب ألا تسقط على الإطلاق مع مرور الزمن وهي تشكل، بالإضافة إلى مقاضاة الفاعلين ومعاقبتهم، رادعا لحوادث ابادات مماثلة في المستقبل”.

وتابع:” على الدولة التركية الاعتذار والأسف عما حصل مع أسلافهم، فتساهم عندئذ بموقفها النبيل في نصرة الحق وكرامة الإنسان، لأنه من الخطأ الفادح ان نقارن الظلم بظلم الآخرين والقتل بالقتل بل بالغفران والتسامح والمحبة فنطوي صفحة الماضي ونتناسى، دون ان ننسى، كي لا تضيع الذكرى في غياهب النسيان والتاريخ”.

وختم: “إن الحق بالكلام والحق بالذاكرة والحق بالنسيان، حقوق متلازمة”.