الصحف الالمانية تكشف عن ملابسات مصرع المصرية مروة

مشاركة:

كشفت الصحف الألمانية عن ملابسات مريبة سبقت اللحظات الأخيرة للصيدلانية المصرية مروة الشربيني التي طعنها شاب

متطرف 18 طعنة أودت بحياتها داخل محكمة دريسدن بولاية سكسونيا في الأسبوع الماضي، لسبب قيل إنه يتعلق بارتدائها الحجاب.

في حين قررت السلطات المصرية إيفاد محامٍ لمتابعة التحقيقات،وكلف النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود، المحامي العام الأول لنيابات الاسكندرية بالسفر إلى برلين لمتابعة التحقيقات في الحادث دون المشاركة فيها؛ لأن القانون الألماني يمنع مشاركة جهة أجنبية، وذلك بالتنسيق مع وزارة الخارجية والسفارة المصرية هناك.

 

وذكرت صحيفة "دريسدن مورغن بوست" التي تصدر في مدينة دريسدن أن الجاني اليكس سبق أن صرخ في وجه مروة في الجلسة الأولى عام 2008 قائلاً: "أنت لا تستحقين الحياة". واتفقت صحيفة "هامبورغ آبيتد يلات" مع هذه الرواية، وقالت إن اليكس بدا في الجلسة السابقة متعنتاً جداً، رغم مظهره "المهذب".

 

وذكر موقع "فيلت أون لاين" أن مروة جاءت إلى قاعة المحكمة في يوم الحادث في وقت مبكر، وكانت تتأبط ملفاً به أوراق، وبدا وجهها شاحباً، ثم امتلأت عيناها بالدموع، وعندما سألها أحد الصحافيين الألمان عن سر مظهرها، فأجابت بصوت خافت "إن الجو مريب". كما تبينت معلومات جديدة حول ملابسات إطلاق النار من قبل ضابط شرطة ألماني على زوج مروة، فيما كان يحاول إنقاذها.

 

وذكر موقع "شبيغل أون لاين" أن الضابط الذي أطلق الرصاص على الزوج كان يقف خارج المحكمة، ولم يكن يحمل سلاحاً، وكان السلاح في حوزة ضابط آخر داخل قاعة المحكمة من المفترض أنه كان أحد شهود القضية، فاندفع الضابط الأول نحوه قائلاً: "أعطني سلاحك بسرعة. هناك بلطجي في القاعة، ثم سمع دوي الرصاص".

 

ايفاد المحامي الأول بنيابات الاسكندرية

 

وفي القاهرة أكد بيان رسمي صادر عن مكتب النائب العام المصري، "أن المستشار عبدالمجيد محمود اتصل بالنائب العام في ولاية سكسونيا بألمانيا، وأخبره بأن النيابة العامة في مصر ترغب في إرسال أحد أعضائها لمتابعة إجراءات التحقيق في الحادث الذي تجريه السلطات القضائية الألمانية، وحضور جلسات محاكمة المتهم الالماني إن أمكن".

 

وبناء على ذلك وموافقة النائب العام الألماني، تقرر إيفاد المحامي العام الأول لنيابات الإسكندرية للسفر لألمانيا لمتابعة التحقيقات، وإخطار النائب العام بما يجري بشأنها.

 

وذكر البيان أن النائب العام الألماني أكد للمستشار محمود خلال اتصالهما "أن أعضاء النيابة العامة في ولاية سكسونيا سيبذلون قصارى جهدهم، وأن حق المواطنة المصرية الضحية مروة لن يضيع". وأضاف "أن ممثل النائب العام المصري سيتم إحاطته خلال فترة تواجده بألمانيا بكل التفاصيل الخاصة بالتحقيقات التي تجريها السلطات القضائية الألمانية. ما يعني عدم حضوره التحقيقات".

 

وكان السفير حسام زكي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية قد أكد "أن النيابة العامة في ولاية سكسونيا وجهت للمواطن الألماني المعتدي على مروة تهمة القتل العمد وطالبت بتوقيع أقصى عقوبة عليه وهي السجن مدى الحياة دون منح حق العفو".