جنبلاط: بيريز كشف مفهومه الحقيقي برفض وجود العرب داخل فلسطين

مشاركة:

قال رئيس ‘اللقاء الديمقراطي’ النيابي في لبنان النائب وليد جنبلاط في حديث لجريدة ‘السفير’ اللبنانية

اليوم الخميس ان الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز كشف وجهه الحقيقي عندما تبنى نظرية نتنياهو – ليبرمان – بن غوريون وآباء إسرائيل بإقامة "دولة يهودية" تضرب حق العودة للشعب الفلسطيني وإلى جانبها دولة مجهولة الهوية بحدود مؤقتة تقام في ما تبقى من فلسطين في الضفة الغربية أو قطاع غزة أو شرق الأردن وتدعى فلسطين.

واعتبر جنبلاط ان "بيريز اوهم عبر عقود بعض العرب والاجانب بأنه يؤيد حل الدولتين يهودية وفلسطينية"، مضيفا "لكن حسنا فعل بأنه أنهى هذا النقاش وأكد المفهوم الصهيوني حول يهودية الدولة ورفض وجود العرب داخل فلسطين"، مشيرا انه "اذا بقي من رئيس عربي مخدوع ويساوره وهم قبول اسرائيل بقيام دولة فلسطينية فعلية فقد آن الاوان لكي يواجه الحقيقة".

وحول زيارته رئيس امس للصرح البطريركي في الديمان حيث وصل إليه وحده من دون مواكبة وكان يقود سيارته الخاصة بنفسه، لفت جنبلاط انه "كان يرغب في زيارة البطريرك الماروني منذ فترة لا سيما بعد سوء التفاهم الذي نتج عن تسريب كلامه في إحدى الخلوات إلى الإعلام"، وتابع "لكنني تجنبت لقاءه قبل الانتخابات حتى لا يعطى الامر تفسيرات انتخابية"، قائلا "اما اليوم وجدت الفرصة سانحة لزيارته والتداول معه في الاوضاع العامة"، مضيفا انه "شدد خلال اللقاء على اهمية التقارب السعودي السوري".