ورشة تدريبية لجمعية ميدوز حول الثقافة الفنية ودورها في المعالجة النفسية

مشاركة:

وطنية – أعلنت جمعية “ميدوز”، في بيان اليوم، أنها نفذت “ورشة تدريبية حول الثقافة الفنية نظمتها لمدة يومين في مركز كليمنصو الطبي في بيروت تحت شعار “بيروت تتعافى بالفن”، لممرضات وممرضين عددهم 15، الذين تعرضوا لضغوط نفسية ناجمة من انفجار مرفأ بيروت والتصدي لجائحة كورونا، وذلك من أجل تنمية قدراتهم وتطوير مهارتهم من خلال الفن التشكيلي والموسيقى والتمثيل والتمارين الفكرية والرياضية. وقد شارك في التدريب، التينور اللبناني إدغار عون والمهندس اغوب صلحيان.

وأكدت رئيسة جمعية “ميدوز” لينا كليكيان أن “التدريب على المفاهيم والطرائق الحديثة للتفريغ النفسي يتم تدريبها من خلال اعتماد منهج متطور بالنشاطات اللامنهجية”.

وعرضت الاعلامية لينا دبسي تجربتها الشخصية بالعلاج بالفن Healing by ART بعد تعرضها للصدمة واصابتها في انفجار مرفأ بيروت، لافتة الى أن “منهج التدريب الذي تعتمده الجمعية في التدريب من خلال ثقافة الفن والرسم والموسيقى والأدب والالقاء والابداع وتوظيفها في تنمية الشخصية وكسر الحواجز النفسية لدى الأشخاص الذين تعرضوا للعنف والصدمة الحادة والخوف من المستقبل، وتعويدهم على التركيز الذهني والحسي والشعور بالأمان، ومساعدتهم على الاندماج في المجتمع والتواصل فيما بينهم والتشبيك مع كل شرائح المجتمع، بما يساعد على استعادتهم لثقتهم بأنفسهم وتنمية قدراتهم”.