توتر في صيدا

مشاركة:

توتر الوضع الامني في مدينة صيدا مساء امس اثر اشكال بين مناصرين لتيار المستقبل وآخرين من انصار التنظيم الشعبي الناصري

 

تخلله تضارب بالايدي والعصي اضافة الى مطاردات بدأت في منطقة تعمير عين الحلوة وانتهت في محيط مجمع الحريري التربوي ومركز معروف سعد الثقافي بالقرب من مهنية صيدا والجامعة اللبنانية.

وفي حين اكدت مصادر تيار المستقبل ان مسلحين تابعين لاحد تنظيمات المعارضة (والمقصود التنظيم الناصري من دون تسميته) قد أطلقوا النار على مجمع الحريري التربوي خلال الاشكال الا ان مصادر التنظيم الشعبي الناصري اعتبرت ان اثارة هذا الامر وبهذا الشكل هي لاستدرار العطف وللتعمية عن وجود مركز أمني ميليشياوي بداخله.

وعلى الفور حضرت قوة مؤللة من الجيش وضربت طوقا أمنيا حول المكان، اضافة الى عناصر من قوى الأمن الداخلي.

وليلا اصدر تيار المستقبل في صيدا بيانا ذكر فيه ان وزيرة التربية بهية الحريري اجرت اتصالات بعدد من المسؤولين الرسميين والعسكريين والأمنيين مطالبة بتوقيف مطلقي النار على مجمع الحريري التربوي.

في المقابل صدر عن مكتب رئيس التنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد بيان ذكر فيه ان مسلحين يتخذون من مجمع البهاء التربوي مركزا لهم، توجهوا في سيارتين إلى محيط مركز معروف سعد الثقافي وأطلقوا سيلا من الشتائم، وأن حرس المركز وبعض المواطنين لاحقوهم.