تصاعد التوتر بين اليونان وتركيا في بحر إيجة.. والدفاع التركي يرد!

مشاركة:

واقتربت المقاتلات اليونانية من سفينة “تي جي غي تشمه” التركية مسافة 2 ميل بحري، لتطلق بعدها بالونات حرارية قبل أن تبتعد عن موقع السفينة.

وتواصل السفينة “تي جي غي تشمه” مهامها في المياه الدولية شمالي بحر إيجة، لغاية الثاني من مارس/ آذار المقبل، ضمن إطار برنامجها السنوي للأبحاث العلمية والتقنية في المجال الهيدروغرافي.

من جانب آخر، أعلنت وزارة الدفاع التركية أنها قامت بالرد فورا على حادثة “تحرش” أربع مقاتلات يونانية من طراز (F-16) بسفينة أبحاث تركية في المياه الدولية ببحر إيجة بحسب ماذكرته وسائل إعلام تركية.

وقال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار: “موقفنا واضح حيال تحرش المقاتلات اليونانية بسفينة الأبحاث التركية، وما سنقوم به حيال هذه التحرشات واضح أيضا”.

وأكد أكار على أن المقاتلات اليونانية تنفذ تحرشات مستمرة، منوها بأنه “تم الرد على التحرش الأخير (بسفينة الأبحاث التركية) في إطار القانون”.

ويأتي تحرش المقاتلات اليونانية بالسفينة التركية، بعد يومين من إعلان مصادر عسكرية تركية أن أثينا مارست العديد من الأنشطة لتصعيد التوتر في بحر إيجة، بدءا من المناورات وحتى مهام الغواصات، منذ انطلاق “المحادثات الاستشارية” مع تركيا في 25 يناير الماضي.

وزعمت اليونان قبل أيام أن الأبحاث التي تقوم بها السفينة التركية تعد “تصرفًا لا يسهل تحسين العلاقات بين البلدين”.