لاعب يتلقى تهديدات بالقتل بسبب مزاعم نيمار

مشاركة:

تلقى الإسباني ألفارو غونزاليس مدافع فريق مارسيليا تهديدات بالقتل، بعد لقاء “الكلاسيكو” ضد باريس سان جيرمان يوم الأحد الماضي في الجولة الثالثة من الدوري الفرنسي.
وانتقد البرتغالي أندريه فيلاش بواش، مدرب أولمبيك مارسيليا، مزاعم البرازيلي نيمار لاعب باريس سان جيرمان، بتعرضه لإساءة عنصرية من قبل غونزاليس، خلال المشاجرة بينهما في الدقائق الأخيرة من مباراة “الكلاسيكو”، الأمر الذي أدى إلى تلقي الإسباني تهديدات بالقتل.
وقال بواش في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء: “لقد عانى نيمار نفسه من اتهامات باطلة، ويعلم تأثيرها تماما، مزاعم نجم السامبا غير صحيحة، إنها قضية حساسة، لكن باريس ومارسيليا يساعدان في إثبات الحقيقة”.
وأضاف البرتغالي: “أؤيد لاعبي ألفارو غونزاليس، لقد تلقى بالفعل تهديدات بالقتل بعد نشر أرقام هاتفه عبر وسائل الإعلام البرازيلية، أبلغنا الشرطة بالأمر، ليقوموا بعملهم، هذه هي عواقب اتهامات نيمار، أتمنى أن ينتهي كل شيء قريبا”.
وتابع بواش: “بالطبع ندعم لاعبنا، أثق أن ألفارو ليس عنصريا، مارسيليا يعد مثالا للتعددية الثقافية، لا نشك إطلاقا فيما قاله ألفارو”.
وانتقل بواش لانتقاد سلوك الأرجنتيني أنخل دي ماريا، لاعب الفريق الباريسي، بقوله: “إدارة باريس تنظر إلى الصور فقط، ولم تتابع كل الأشياء، لقد بصق دي ماريا وارتكب العديد من الأخطاء واشتبك لفظيا وتشاجر مع لاعبي مارسيليا بخلاف تدخلاته العنيفة، أنا في انتظار قرارات لجنة الانضباط”.
يذكر أن الدقائق الأخيرة من المباراة بين باريس سان جيرمام وضيفه مارسيليا شهدت مشاجرة جماعية بين لاعبي الفريقين، وتم طرد خمسة لاعبين من الطرفين، من بينهم نيمار بعد اعتدائه بالضرب على لفارو غونزاليس مدافع مارسيليا.
وزعم اللاعب البرازيلي، أن غونزاليس وجه له عبارات عنصرية ووصفه بـ”القرد القذر” و”الأسود الملعون”، وذلك وفقا لما نقلته قناة “تيليفوت” الفرنسية.