اعتصام في مخيم عين الحلوة رفضا للتطبيع والكلمات شددت على رفض كل الاتفاقات الخارجة عن الاجماع العربي والتنازل عن الحقوق المشروعة

مشاركة:

نظمت “فصائل الثورة الفلسطينية في لبنان”، اعتصاما تحت شعار “العلم الفلسطيني يوحدنا”، في ملعب “الشهيد أبو جهاد الوزير” في مخيم عين الحلوة اليوم، استنكارا لمشاريع “التآمر والخيانة والتطبيع”، وانسجاما مع قرار القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية في فلسطين.

تقدم المشاركين عضوا قيادة حركة “فتح” – إقليم لبنان أكرم بكار وآمال شهابي، وأمين سر فصائل “منظمة التحرير الفلسطينية” وحركة “فتح” في منطقة صيدا ماهر شبايطة، وأعضاء قيادة المنطقة، ومنير المقدح، وقائد القوة الفلسطينية المشتركة عبد الهادي الأسدي، وضباط القوة المشتركة وعناصرها، وأمناء سر “الشعب التنظيمية”، و”كوادر الشعب”، واللجان الشعبية، ولجان الأحياء، وممثلون عن “القوى الاسلامية”، و”قوى التحالف الفلسطيني”، و”حركة الانتفاضة الفلسطينية” وحشد من سكان المخيم.

شبايطة
وألقى كلمة “منظمة التحرير” أمين سرها وأمين سر حركة “فتح” في صيدا ماهر شبايطة، مخاطبا حكام العرب: “أنتم أيها الحكام من خسر ومن هزم، ومن باع أرضنا الفلسطينية للاحتلال الاسرائيلي، ونحن نطالب بحقنا الذي أقرته الشرعية السماوية أولا، ومن ثم الشرعية الدولية، والقمم العربية التي قتلتم مبادرتها السلام”.

العينا وخطاب
وألقى كلمة “تحالف القوى الاسلامية” مسؤول العلاقات السياسية لـ “حركة الجهاد الإسلامي” شكيب العينا، وكلمة “القوى الاسلامية” ألقاها جمال خطاب، واجمعت كلاهما على “رفض كل الاتفاقات الخارجة عن الاجماع العربي، والتنازل عن حقوقنا المشروعة”.

= ر.ح.