سعد يبلغ بارود «مخالفات انتخابية» في صيدا

مشاركة:

استقبل وزير الداخلية المحامي زياد بارود، امس، رئيس «التنظيم الشعبي الناصري» النائب اسامة سعد، الذي قال: الزيارة كانت لاستيضاح الوزير عن مجموعة قضايا تتعلق بالانتخابات وصحة العملية الانتخابية.

سئل: هل لاحظتم وجود أي أمر غير طبيعي بالنسبة للعملية الانتخابية في صيدا؟

أجاب: لا أبداً، نحن نرى ان معالي الوزير حريص على ان تجري العملية الديموقراطية بأحسن وجوهها، وهو يتابع بشكل يومي هذه المسألة لجهة تطبيق القانون وإعطاء تفسيرات للمواد الغامضة في هذا القانون، بالتالي هناك أيضاً هيئة الإشراف على الانتخابات التي تقوم بواجباتها ضمن الصلاحيات المعطاة لها في هذا الإطار، وهذه الصلاحيات نأمل أن تكون أوسع في المرحلة المقبلة بعد إدخال التعديلات على هذا القانون. نحن نحرص بالدرجة الأولى على ان تجري الانتخابات في أجواء سلمية وديموقراطية، وان لا تكون هناك تجاوزات. طبعاً هناك تجاوزات تحصل ونحن نبلغ عنها هيئة الإشراف على الانتخابات، ووضعنا الوزير في أجواء بعض المخالفات التي ترتكب في مدينة صيدا.

وأوضح أن المخالفات «لها علاقة بصرف النفوذ، ويجب ان لا ننسى ان هناك رئيس حكومة ترشح في مدينة صيدا وايضا وزيرة التربية. يهمنا ان تكون هناك ضوابط كي لا يكون هناك صرف نفوذ واستخدام مواقع رسمية للتأثير على الناخبين».

ودعا سعد الى اعتماد خطاب انتخابي «في حدود اللياقة والادب وعدم تسعير الخطاب الطائفي او المذهبي». وقال: اعتقد ان الانتخابات في صيدا ستجري في أجواء هادئة جداً وديموقراطية.

واستقبل الوزير بارود، النائب السابق زاهر الخطيب والقاضي عباس الحلبي.