جندي اميركي يقتل خمسة من زملائه في العراق

مشاركة:

اعلن مسؤول في وزارة الحرب الاميركية ان جنديا اميركيا فتح النار على زملائه في قاعدة اميركية في بغداد الاثنين وقتل خمسة منهم.

وصرح المسؤول للصحافيين ان جنديين اخرين على الاقل اصيبا في اطلاق النار الذي وقع في معسكر ليبرتي في العاصمة العراقية.

ولا تزال ظروف الحادث غير واضحة في حين ذكرت شبكتا "سي ان ان" و"ام اس ان بي سي" أن الجندي اطلق النار على نفسه. وقال المسؤول للصحافيين ان الحادث قيد التحقيق.

ويقع معسكر ليبرتي قرب مطار بغداد ضمن قاعدة "فيكتوري" الضخمة حيث يوجد معتقل كوبر ايضا.

والقاعدة هي الاكبر لقوات الاحتلال الاميركية بحيث انها تضم حوالى اربعين الف عسكريا. وهذه الحصيلة هي الاكبر للجيش الاميركي منذ هجوم نفذه انتحاري بشاحنة مفخخة استهدف مقرا للشرطة الوطنية في العاشر من نيسان/ابريل الماضي جنوب غرب الموصل، اسفر عن مقتل ثمانية اشخاص بينهم خمسة جنود اميركيين.

وبذلك يرتفع الى 4292 عدد الجنود والعاملين مع جيش الاحتلال الاميركي الذين قضوا في العراق منذ الاجتياح في اذار/مارس 2003. وذلك بحسب حصيلة لوكالة الصحافة الفرنسية استناداً الى موقع الكتروني مستقل.