نجاد في دمشق للقاء الرئيس الاسد وقادة الفصائل الفلسطينية

مشاركة:

وصل الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الثلاثاء الى دمشق حيث عقد فور وصوله جلسة مباحثات مع

الرئيس سوري بشار الاسد، على ما اعلنت وكالة الانباء السورية الرسمية سانا. وكان في استقبال احمدي نجاد في مطار دمشق الدولي وزير الخارجية السوري وليد المعلم.

ويرافق الرئيس الايراني في زيارته الرسمية هذه وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي.

ومن المفترض ان يلتقي الرئيس الايران ايضا خلال زيارته قادة الفصائل الفلسطينية بحسب ما اعلن امين سر لجنة المتابعة العليا لفصائل المقاومة الفلسطينية خالد عبد المجيد. وأضاف عبد المجيد في بيان ان "البحث سيتطرق الى آخر تطورات القضية الفلسطينية وخطوات المواجهة للسياسة الصهيونية العنصرية وسبل تعزيز دور المقاومة في التصدي لعمليات التهويد والاستيطان الإسرائيلي".

 

وأوضح البيان انه "سيتم التطرق الى الأوضاع في المنطقة وخطوات تعزيز تحالف قوى الممانعة في المنطقة والتصدي للحملات التي تستهدفها".

 واكد عبد المجيد ان اللقاء "سيشكل رسالة واضحة للتطرف الإسرائيلي وسياسة حكومة نتنياهو العنصرية".

 

ومن ابرز اشخصيات التي ستشارك في اللقاء رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل والامين العام لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين رمضان شلح والامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة احمد جبريل.