موجة فرح عارمة تعم المناطق لإخلاء الضباط ومنازلهم تغص بالمهنئين

مشاركة:

موجة من الفرح العارم عمت العديد من المناطق اللبنانية فور سماع قرار قاضي الإجراءات بإخلاء سبيل

الضباط حيث خرجت مواكب سيارة جابت الشوارع رافعة الاعلام اللبنانية وسط اطلاق المفرقعات النارية.

كما عمت الفرحة العارمة منازل الضباط المحررين ايضا وغصت بالحشود المهنئة ومن اوائل المهنئين رئيس المجلس السياسي لحزب الله السيد ابراهيم امين السيد والذي اعتبر انه يوم تاريخي وهو يوم فاصل . مطالبا ً من  سياسي 14 اذار تسليم خرائط الكذب والحقد والتزوير التي اعطوها المحكمة معتبراً الضباط الأربعة رمز للظلم الذي لحق بكل اللبنانيين .

من جانبه اعتبر الوزير اللبناني السابق ميشال سماحة ان هذ اليوم هو يوم سقوط القضاء اللبناني . داعياً رئيس الجمهورية ومجلس القضاء الأعلى لتحمل مسؤولياتهم.مصرحاً  بأنه سيسمي السياسيين والصحافيين  الذين صنعو الكذبة التي حجبت حقيقة من اغتال الرئيس الشهيد رفيق الحريري

وبدوره طالب النائب اللبناني السابق ناصر قنديل باستقالة اعضاء المجلس الأعلى للقضاء معتبراً اياهم  رجال سياسة  يلبسون ثوب القضاة .كما ورأى الوزير السابق وئام وهاب ان انتصار اليوم هو المسمار الأخير في نعش المشروع الأمريكي .

 ومن جهته اعلن وزير الداخلية اللبنانية  زياد بارود، في مؤتمر صحافي، "التزام الدولة اللبنانية بقرار قاضي الاجراءات التمهدية دانيال فرانسين بالافراج عن الضباط الاربعة وتأمين حمايتهم"، وأشار الى أنه فور صدور القرار اتخذت التدابير الفورية لترك الضباط. كما قال وزير العدل اللبناني ابراهيم نجار طلن ننتظر اي تبليغ رسمي وسنخلي سبيل الضباط االأربعة  .