الزيات لـ’الراية’: قضية حزب الله مفتعلة والثغرات فيها كبيرة

مشاركة:

أكّد محامي الجماعات الإسلامية والموقوفين بتهمة الإنتماء إلى حزب الله في مصر، منتصر الزيات، ان قضية المعتقلين الأخيرة ‘مفتعلة’، موضحاً أن الثغرات

القانونية في القضية "كبيرة".

وذكَّر الزيات، في حديث إلى صحيفة "الراية" القطرية اليوم الثلاثاء، بأنه أول من فجر القضية وأعلن عنها "وليست السلطات المصرية كما تدعي عبر وسائل اعلامها القومية"، مشيرا الى ان توقيت الاعلان عن القضية "لا يخلو من دلالة قبيل خوض حزب الله الانتخابات النيابية لإضعافه والتأثير على شعبيته في قلوب المصريين".  واعتبر أن "اعتراف" الامين العام حزب الله السيد حسن نصرالله "لا يوفر للسلطات القضائية المصرية مبررا للمطالبة بمحاكمته"، قائلاً إن نفي المتهم الاول سامي شهاب اتهامات النيابة بالانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون والتخابر مع منظمة أجنبية وحيازة أسلحة ومخابرات حقيقية "لكنه لم يعدل عن تفصيلات اعترافاته".

وأكد الزيات انه حتى الآن لم يتمكن من الانفراد بموكله سامي شهاب للتأكد منه عن الحقيقة فيما يقول ويعترف. وقال إنه "عندما تتوافق الأمة على دعم المقاومة تذوب الفواصل"، مذكِّراً بان حركة حماس "باتت في موقف حساس وحرج وذلك لأنها لا تريد أن تخسر حزب الله وفي نفس الوقت لا تستطيع التخلي عن مصر". ونفى ان يكون لجماعة الاخوان المسلمين في مصر أي علاقة بتنظيم حزب الله.

وشدد الزيات على عدم وجود مبرر للحملة "القاسية والتطاول على رمز كبير بحجم السيد نصر الله"، مشيرا الى ان السلطات المصرية "ضخمت القضية سياسيا وإعلاميا في إطار التوتر الحاصل بينها وبين حزب الله منذ حرب تموز 2006 رفضا اتهامه بإفشاء أسرار المتهمين". وتابع أن الصحف المصرية الرسمية "نسبت  إلى المتهمين ما لم يقولوه في التحقيقات، برغم انهم أنكروا تماما عزمهم القيام بأي عمليات ضد مصر، وهذا ما أزعج السلطات المصرية وأربكها".