جنبلاط في جلسة خاصة: الحريري جرّب فينا وجعجع إنعزالي والقوات عاطلين وسنّة عكار ما طلع منّون شي

مشاركة:

إنّه أكثر بكثير ممّا يقوله النائب جنبلاط على شاشات التلفزة، إنّه أكبر وأكثر من إنقلاب، إنّه بعضٌ ممّا

يختلج قلب وليد جنبلاط. إنها خيبة جنبلاط من فريق الموالاة.

فماذا عرضت شاشة الـ"نيو تي في" في نشرتها المسائية أمس؟

جنبلاط يقول بالصوت والصورة في إحدى لقاءاته مع المرجع الروحي لشيخ طائفة الموحدين الدروز أبو محمد جواد وليّ الدين. يقول: "بس بالموضوع الشيعي بريطانيا عم تفتح على حزب الله، أميركا عم تحاور إيران، اليوم وين من البحر بجيب ذخيرة، أو من سوريا، أو من إسرائيل؟ إسرائيل لاً، بحر ما فش، وشفت ليه لمن عشنا كنا محاصرين ولما كنت عم ناقش ونظّر 50 زائد واحد، صحيح من المنطق الدستوري كان فينا نجيبو لنسيب لحود، مش هيك؟ بس شفت وقتها لا… شو إسمو هيدا سمير جعجع كانوا بيتمنوا المسيحية نعلق مع الشيعة ليتفرجوا علينا، وحتى بعض السنّة كمان بيتمنوا، شفناهون ببيروت للسنّة، جاب 1000 واحد من عكار ما اعدوش ربع ساعة، هنّي بيتمنوا نعلق ببعضنا، وبعدين هني بيقعدوا بيتفرجوا علينا".

ورداً على كلام أحد مناصري الذي يطالب برفع قامة الدروز، يقول جنبلاط: "بعتقد مرفوع راسنا ما إنهزمنا، بس كمان ما فينا نمشي بحرب مطلقة نفسيو وسياسية ومذهبية ضدّ الشيعة".

يتدخّل الشيخ ليقول: "مع إحتراماتك ودرسك للأمور حقيقة، بشوف إنّو العداء مع الشيعة ما الو لزوم، صارت قضية خاصة وخلصنا".

يقول احد الأشخاص: شيخ نحنا كلنا معك ومع وليد بك، أي قرار بتاخدوه نحنا معكم إن الله راد"

جنبلاط يفسّر اكثر ويقول: "الإنتخابات الي حتصير مش رح يتغيّر شي جوهري، مصيبتنا بالشوف إنّو بطلّنا لائحة لإنو رجعت النعرة الإنعزالية، ما هوي الجنس العاطل بيبقى جنس عاطل مع الأسف. سعد الحريري هلّق جرّب فينا، طمعّوا لغطاس وصلنا لهون، بدنا نجرّ[ نعالجها بهاليومين، والاّ بدّي سكّر اللايحة ضدّ دوري شمعون وغطاس خوري".

الجدير بالذكر انّ تحقيق الـ"نيو تي في" تضمّن أيضاً مشهداً لوليد جنبلاط يُفتّش في تركيا الذي يبدو انّه ذهب اليها متخفياً كفردٍ عادي وليس كزعيم لبناني".