يا هوووو … العقل زينة

مشاركة:

لقد أثبت أمين الجميل اليوم في برنامج بلا حدود أن اللـه، نعم يُعطي العقل لمن يشاء ويحجب العقل عمن يشاء ولكن غاب عن ذهنه أن اللـه كريم عطوف على مخلوقاته.

 

ولذلك نرى أنه في غياب العقل تتطور بل تتفوق الغريزة الفطرية وتُشحذ لتُجَنّب الرؤوس الفارغة من مطبات و أخطار تعترضها و حيوانات الغاب مثال حي على ذلك.

تكلم فخامة الرئيس السابق لأنه لا يفقه ما تعنيه الحكمة القائلة: السكوت من ذهب و لو لم يتكلم لضاهت ثروته ثروة الحريري و السنيورة معاً ..

كان كلامه عبارة عن سلسلة ترديد ببغائي لما تبثه مصر من فتن ولما تنشره اسرائيل من أكاذيب ولما توشوش له به سفيرة البيض الأبيض ساسون من أضاليل ولما يدور في رأسه الذي أهمله الله من خيالات و أعاجيب.

الأعاجيب كانت كثيرة، منها كان الكلام عن السيادة الشرعية التي اُخترقت باحتلال وسط بيروت، وولاء السيد نصرالله وحزبه إلى ولاية الفقيه و "لا نريد الثلث المعطل لأننا جماعة إيجابية ونريد العمل لا التعطيل" درر نادرة و الله.

و لكن ، بينما تكرم فخامته و أعطى للحزب شهادة بالبطولة في حرب الـ 2000 اتهم السيد نصرالله بأنه هو الذي أشعل الحرب في لبنان و أنه هو الذي شن الحرب على اسرائيل في تموز 2006 مما ورط لبنان و دمره.

ثم تطرق إلى حديث الساعة مع الحكومة المصرية وقال أن هذا عمل مرفوض وأن السيد نصرالله قام به لمصالح خارجية و نحن في لبنان لا نريد "تغيير النظام" في مصر و إلى آخره من الأسطوانة المصرية المشروخة باتهاماتها الباطلة و افتراءاتها المركبة و المبرمجة. و طبعاً لم ينس أن يقول أن دفاع إيران عن حزب الله دليل فاضح على ولائه التام لها و لم يكن دفاعاً عن حليف.

أما عن مزارع شبعا برأيه أن الحزب يقاتل لتحرير الأرض السورية لأن سوريا إلى الآن ترفض الإعتراف بأنها لبنانية وأنه عندما يحررها لبنان ستبدأ الحرب مع سوريا لأنها أرضها …..

أما عن مساندة القضية الفلسطينية أسمحوا لي أن لا أتطرق إلى ذلك لأنه على حد قوله لا يستطيع السيد ولا غيره المزايدة عليه بذلك، و فهمكم يكفي ………!

لقد تعبنا من لعب العيال وسياسات الولدنة ولم نعد نحتمل هذا السيرك وعجائبه المشوهة.

من أجل تجنيب الوطن وطأة حرب أهلية جديدة أغضضنا النظر عن السفالة وغفرنا لهم العمالة وتعايشنا مع التفاهة وأصَميّنا أذننا عن السفاهة ولكن أن يجهر على الملأ بان السيد مأجور وأن سلاحه سيرتد عليه كما ارتد السلاح الفلسطيني على أصحابه لأن – برأيه – يجب على السيادة أن تعود لأصحابها هذا ما لا يجب السكوت عليه.

غياب العقل لم يعد شفيعاً لهم و المشي على قدمين لا يعني أن الزرائب ليست المكان المناسب لأمثاله .. كفـى مسخـرة .. من لا يريد العيش بكرامة فليحمل أكواب الشاي و ينضم إلى أحبابه و ألى ما بعــد بعــد بعــد الجنوب يرحل ليريح لبنان و يريحنا.