التعبئة التربوية لحزب الله في الجنوب أقامت احتفالها السنوي التكريمي الثالث للفتيات اللواتي بلغن سن التكليف الشرعي ‘بشائر النصر’

مشاركة:

أقامت التعبئة التربوية لحزب الله في الجنوب احتفالها السنوي التكريمي الثالث للفتيات اللواتي بلغن سن التكليف

الشرعي "بشائر النصر".

تسعمئة فتاة من مختلف مدارس الجنوب بالحجاب وباللباس الأبيض اتسعت لهن قاعة الاحتفالات في منتجع النسيم _ حناويه، في مشهد بهي، قرب أهاليهن ومدراء المدارس والمعلمين وتقدم الحضور مسؤول منطقة الجنوب في حزب الله فضيلة الشيخ نبيل قاووق ومسؤول التعبئة التربوية في الجنوب موسى عبد علي.

بعد آيات من القرآن الكريم والنشيدين اللبناني وحزب الله تحدث عبد علي فشدد على أهمية الحجاب لدى الفتيات في بعده الانساني والاخلاقي والتي نستطيع من خلالها تأسيس مجتمع مقاوم وذا قيم انسانية عالية.

ثم تحدث الشيخ قاووق فذكر الأهل والمعلمين بمسؤولياتهم تجاه تربية الاولاد على الاخلاق والقيم السامية وقال نحن مدينون  بكل ما لدينا لعطاءات الشهداء والمجاهدين .

الشيخ قاووق عرج على الوضع السياسي الداخلي فقال: نحن في المعارضة نستعد من أجل حكومة شراكة وطنية و لاخراج لبنان من الانقسام الى التوحد والتوافق بينما، أما فريق الموالاة فيستعد للعبور بلبنان من انقسام لانقسام معتبراً ان هذا الامر لا ينسجم مع شعار لبنان اولا ويعني ان الاملاءات الاجنبية اولا والتضحية بلبنان اولا من اجل مصالح انتخابية ومشاريع هيمنة واستئثار.

وأضاف : "مشروعنا هو مشروع انقاذ للبلد و خروج لبنان من الانقسام الى التوافق وبداية بناء الدولة التي تكون لكل اللبنانيين ووعدنا هو ان يكون يوم 7 حزيران يوماً لتجديد وفاء شعبنا لمسيرة الشهداء وللحاج عماد مغنية مشيراً الى ان المعارضة تدرك تماما ان لبنان لا يحكم الا بالتوافق وان لبنان حتى يبقى لبنان وحتى تبقى الصيغة اللبنانية قابلة للحياة بحاجة الى الشراكة الوطنية وبحاجة الى التوافق، لان منطق الاستئثار والتهميش يجعل لبنان عاشرا وليس اولا ولن يكون شعار لبنان اولا مظلة لاستعادة نهج الاستفراد والتحكم والهيمنة والتهميش".

ولفت الشيخ قاووق الى ان الادارة الاميركية قد اوصت المجلس الاستخباراتي بالعمل على اضعاف لوائح المعارضة من اجل استنزاف انجازات المقاومة واضعاف استراتيجيتها ، كما ان الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية اوصت بالعمل على اضعاف لوائح المعارضة كتعبير عن يأس اسرائيلي في المواجهة العسكرية المباشرة.

مشدداً على ان الرد الوحيد في لبنان على كل التحديات الاسرائيلية ليس الا بتعزيز استراتيجية المقاومة شعبيا وسياسيا وعسكريا.

وبعد كلمة الشيخ قاووق قدمت ثلة من الفتيات المكرمات عملاً مسرحياً انشادياً يحاكي المناسبة ويوضح دور الحجاب في صقل شخصية الفتاة المسلمة.

 ثم قام مسؤول منطقة الجنوب في حزب الله والاستاذ عبد علي بتوزيع الهدايا الرمزية على الفتيات المحتفى بهن.