عمال الإنقاذ الإيطاليون يواصلون البحث عن ناجين والحصيلة غير النهائية 180 قتيلاً

مشاركة:

واصل عمال الانقاذ الإيطاليين العمل طوال الليل للبحث عن ناجين من الزلزال

الذي ضرب وسط ايطاليا في وقت مبكر من يوم الاثنين وأودى بحياة أكثر من 180  شخصاً في حصيلة غير نهائية متسبباً بتشريد الالاف.

وقد أخرج عمال الطواريء أكثر من 100 شخص من تحت الانقاض لكن الامطار ودرجات الحرارة التي تقترب من الصفر اثناء الليل وفي الساعات الاولى من يوم الثلاثاء تصعب عملية البحث عن الناجين في مدينة لاكويلا الجبلية التي ترجع الى العصور الوسطى وفي القرى المدمرة المحيطة بها.

ووقع الزلزال بعد قليل من الساعة الثالثة والنصف بعد منتصف ليل يوم الاثنين بينما كان السكان نياما وسوى بالارض منازل وكنائس اثرية ومبان اخرى في 26 مدينة وقرية.واستمرت توابع الزلزال في المنطقة الواقعة على بعد حوالي 100 كيلومتر شرقي روما في جبال أبروزو الوعرة حتى الليل بينما احتمى الناس بسياراتهم او في معسكرات من الخيام.

وأعلن رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني حالة الطواريء العامة وزار المنطقة المنكوبة وقال ان 150 شخصا على الاقل قتلوا وان أكثر من 1500 اصيبوا بجروح. وقالت وكالة الدفاع المدني ان عدد الاشخاص الذين شردهم الزلزال يصل الي 50 ألفا.مضيفاً انها كارثة خطيرة و يتعين علينا ان نعيد البناء وذلك سيتطلب مبالغ ضخمة من المال" متعهداً بطلب مساعدة طارئة من صندوق كوارث تابع للاتحاد الاوروبي.

وقال برلسكوني -الذي تواجه حكومته صعوبات بالفعل في التغلب على أزمة اقتصادية- ان مجلس الوزراء سيقدم 30 مليون يورو (40.6 مليون دولار) للمساعدة العاجلة وتعهد ببناء بلدة جديدة في لاكويلا على مدى العامين القادمين. وأمر بارسال ألف جندي الى المنطقة يوم الثلاثاء.