واكيم والحلبي مرشّحا ‘حركة الشعب’ في بيروت

مشاركة:

أعلنت ‘حركة الشعب’ عن ترشيح ابراهيم الحلبي عن المقعد السني ونجاح واكيم عن المقعد الارثوذكسي،

كما اعلنت تبنيها ترشيح عدد من "الاصدقاء" في بيروت وخارجها، على ان تعلن اسماءهم بعد اقفال باب الترشيح.

وخلال مؤتمر صحافي عقده رئيس الحركة النائب السابق نجاح واكيم بحضور الحلبي، اعتبر واكيم أن "مظاهر التهدئة واجواء المصالحات العربية العربية التي نشهدها اليوم، لا تعني ان المسائل التي كانت محور النزاعات المحمومة التي حفلت بها المرحلة الماضية قد جرى حلها او انها على طريق الحل"، مشددا على "ان الموضوع الاساسي للصراع الداخلي في لبنان كان على الدوام يدور حول موقعه في الصراع الاقليمي وخياراته الاستراتيجية. وتحت هذا العنوان العريض تندرج عناوين عدة: المقاومة وعلاقتها بالدولة، والعلاقات اللبنانية – السورية وموقف لبنان من المحاور الاقليمية المتصارعة".

ورأى واكيم ان "أخطر ما في قانون الانتخابات النيابية الذي تم التوافق عليه في الدوحة، هو انه يعمق الانقسامات الطائفية والمذهبية في هذه المرحلة الحرجة، ما يضع البلاد امام احتمالين: اما ان تفوز "المعارضة" بغالبية ضئيلة فتعمد الى اشراك الطرف الآخر في حكومة "وفاق"، وهذا ما أكده عدد من اركان هذه "المعارضة"، وإما ان تفوز "الموالاة" بأغلبية ضئيلة، فتعمد كما اكد اركانها الى التفرد بالسلطة، ما يدفع الى تفجر الازمات واحتدام الصراع الداخلي بعد الانتخابات مباشرة".