خطأ قاتل وقعت به «إسرائيل» وكشفت عن هوية جنود في الإستخبارات يعملون في دول عربية

مشاركة:

إعترفت مصادر عسكرية إسرائيلية أن خطأ وقع خلال الاحتفال الذي أقامه الرئيس الصهيوني شيمون بيريز، لتكريم 120 من الجنود المتفوقين بالجيش الاسرائيلي، أدى إلى الكشف عن هوية عدد من جنود الاستخبارات العسكرية المتفوقين.

والجنود الذين كان من المفترض أن يتم وضع علامة تخفي معالم وجوههم في أثناء التقاط الصور التذكارية مع الرئيس الاسرائيلي، يعملون بحسب المصدر العسكري خلف خطوط العدو وداخل دول معادية خصوصا العربية. وتم توزيع صور لوسائل الاعلام تظهر وجوه جنود وضباط بسلاح الاستخبارات التابع للجيش ممن ينشطون في الضفة الغربية، وداخل الدول العربية وفي دول أخرى تصنفها اسرائيل على أنها دول معادية. وبتوزيع صورهم أصبح هؤلاء الجنود مكشوفين ومعروفين للجميع وتم التعرف عليهم. –