عطاءات انبت شهادة… تحية من جبل عامل الثانية

مشاركة:

الحادي عشر من تشرين الثاني يومٌ للشهيد … للذي قدّم دون انتظار مقابلٍ على عطائه … والذي حرّر دون منةٍ من أحدٍ تراب وسكان بلاده … للذي نحن مدينون له بوجودنا وحياتنا .. للشهيد ..

و لمفوضية جبل عامل الثانية أنشطة في هذا اليوم بزيارات لأضرحة الشهداء القادة حيث زار وفد من الأخوات في فوج المروانية مقام الشهيد السيد عباس الموسوي ( رض) في تفاحتا حيث وضعوا إكليل من الورد على  الضريح وجددوا البيعة لحاملها في يوم الشهداء على أن وصية المقاومة ستحفظها دماء الشهداء .

وفي بلدة شيخ الشهداء الشيخ راغب حرب في جبشيت قامت مجموعة من الكشفيين بتزيين ضريحه المبارك  ووضعوا إكليل من الورد عليه،أما أفواج السكسكية فقد زارت روضة الشهيدين في الضاحية الجنوبية  وقاموا بزيارة ضريح الحاج رضوان وقراءة الفاتحة عن أرواح الشهداء مع مراسم خاصة وعزفٍ للفرقة الموسيقية إلى أكاليل ورود وفاءً لشعلة المقاومة التي ستبقى متقدة.

ولعوائل  الشهداء توجّه العناصر لإقامة مجالس العزاء عن أرواحهم الطاهرة، تقديرا لذكراهم المقدّسة.. فمن قطاع جبشيت الذي زارت أفواجه عوائل

 الشهداء وقدموا لهم التبريكات  أما في فوج السيدة خديجة(ع) يحمر فقد كان التبريك مميزاً حيث قدمت الأخوات مجسماً لجميع الأمهات يحكي سيرة الشهداء ورحلتهم إلى عالم الخلود. 

كما و نظّم عدد من الأفواج في مفوضيّة جبل عامل الثانية تجمّعات عامّة للعناصر في البلدات و القرى.  فنُفذّت المسرحيات والمسابقات والمباريات حول الجهاد و الشهادة.. وأقيمت مجالس العزاء، ورُويت مآثر الشهداء في أرض الوطن العزيز..  ففي أفواج حاروف وجبشيت ودير الزهراني تم عرض LCD خاص عن الشهادة  وفي فوج النميرية  عرضت مسرحية أريج الشهادة التي تحكي سيرة شهداء مليخ .

 

هذا وتحلُّق عناصر من أفواج متعدّدة حول أضرحة العظام.. نظّفوها.. زيّنوها بأكاليل الورد والغار…. قرؤوا لأرواح نازليها الفاتحة..  فنظّموا الاحتفالات والختميات و القرآنية .. لروح كلّ شهيد حيّ عند ربّه يرزق.

فغدت الأضرحة في يوم الشهيد على غير عادة فقد لبست أثواب الزينة التي قدمتها أفواج كشافة الإمام المهدي(عج) في المنطقة الثانية هدية للشهداء لإعطائهم بعضاً من حقهم في عيدهم السنوي.

وفي البقاع الغربي مسيرات الوفاء للشهداء حيث استفاقت الأفواج مبكراً على أصوات الفرق الموسيقية العازفة لألحان الشهداء في يومهم فانطلقت المسيرات تتقدمها الفرقة الموسيقية للقطاع وحملة الرايات الكشفية وصور القادة وصولا إلى أضرحة الشهداء حيث قامت الفرق الكشفية بتأدية القسم للشهداء  ومعاهدتهم على متابعة المسيرة وكان الاختتام بمجلس عزاء وفاتحة لأرواحهم الطاهرة.