صفقة “المهاجم العجوز”.. كيف يستفيد الأهلي المصري من موديست؟

مشاركة:

أنهى الأهلي المصري تسوقه الصيفي بالتعاقد مع الفرنسي أنتوني موديست من بوروسيا دورتموند الألماني، في صفقة انتقال حر أثارت جدلا بين مؤيد لضم لاعب خاض مباريات في دوريات أوروبية قوية، ومعارض للتعاقد مع مهاجم عمره 35 عاما، وسط فشل تجارب سابقة للاعبين أوروبيين في الدوري المصري.
ويمتلك الأهلي لاعبين اثنين في خط الهجوم هما محمود عبد المنعم (كهربا) هداف الفريق في النسخة الأخيرة من دوري أبطال إفريقيا، وصلاح محسن العائد من إعارة من نادي سيراميكا كليوباترا، ليضاف لهما موديست، بينما خرج محمد شريف هداف الفريق في الدوري الموسم الماضي بـ11 هدفا، للاحتراف في الدوري السعودي.
وبناء على رغبة المدير الفني السويسري مارسيل كولر في ضم مهاجم، تعاقد الأهلي مع موديست الذي خاض خلال مسيرته تجارب في الدوري الألماني والفرنسي والإنجليزي.
مسيرة متذبذبة
البداية كانت في فرنسا، إذ لعب لأندية نيس وأنجيه وبوردو، قبل الانتقال لخوض تجربة في الدوري الإنجليزي الممتاز لمدة 6 أشهر مع بلاكبيرن عام 2012، لعب خلالها 9 مباريات منها 3 فقط كأساسي ولم يسجل أي هدف، ليعود إلى الدوري الفرنسي مع أندية باستيا وبوردو، بعد هبوط بلاكبيرن إلى الدرجة الأولى.
تألق موديست كان خلال فترة لعبه مع أنجيه في الدرجة الثانية، حيث سجل 21 هدفا في 41 مباراة كانت سببا في تلقيه عرضا من بوردو.
خاض موديست عدة تجارب في الدوري الألماني، حيث لعب لهوفنهايم وكولن ودورتموند.
الفترة الأبرز كانت مع كولن، خاصة موسم 2016-2017 حين احتل المركز الثالث في قائمة هدافي الـ”بوندسليغا” برصيد 25 هدفا خلف روبرت ليفاندوفسكي وبيير إيميريك أوباميانغ، هدافي بايرن ميونيخ ودورتموند وقتها.
موديست انتقل لتجربتين في الدوري الصيني وإعارة لنادي سانت اتيان الفرنسي ولم ينجح خلال أي منها، ليعود إلى كولن ويتألق مجددا بتسجيل 23 هدفا في 35 مباراة بموسم 2021-2022.
في الموسم الماضي رحل إلى دورتموند بعد إصابة سباستيان هالر بالسرطان ورحيل إرلينغ هالاند إلى مانشستر سيتي الإنجليزي.
موديست لم يقدم موسما ناجحا مع الفريق الأصفر والأسود، فاكتفى بهدفين فقط منهما هدف حاسم في مواجهة بايرن ميونيخ بالثواني الأخيرة، في المباراة التي انتهت بالتعادل 2-2، وحضر خسارة فريقه للدوري الألماني في المباراة الأخيرة بالموسم.
مخاطرة
ويرى الصحفي الرياضي المصري هادي المدني أن موديست “ليس لاعبا من المستوى الأول في أوروبا، لكنه يصنف بمستوى متوسط، فلم يخض أي مباراة دولية مع فرنسا ولم يلعب بفرق كبرى أو يحصد بطولات أوروبية”.
واعتبر المدني في حديثه لموقع “سكاي نيوز عربية”، أن موديست سيتقاضى خلال موسمين 3 ملايين دولار، و”هو مبلغ كبير كان يستطيع أن يضم الأهلي به لاعبا إفريقيا على مستوى عال، ويستفيد من تسويقه أوروبيا في وقت لاحق، بعكس استقدام لاعب يبلغ من العمر 35 عاما”.
وقال إن “التعاقد مع موديست مخاطرة، لكن سيثبت الوقت مدى انسجامه ونجاحه والتزامه مع الفريق”.
وتابع المدني: “إدارة الأهلي لا تملك فريق كشافين للبحث عن مواهب إفريقية، وبالتالي كان اللجوء إلى لاعب جاهز له خبرة الاحتكاك الأوروبي هو الحل، في ظل عدم توافر خيارات جيدة”.
ويعد موديست ثاني أوروبي ينضم للأهلي، بعد تجربة اللاعب الألماني البرازيلي هندريك هيلمكه.
أرقام تتحدث
موقع “total football analysis” المتخصص في تحليل أداء اللاعبين رصد أرقام موديست خلال فترة لعبه في الدوري الألماني، وذكر أن اللاعب الفرنسي يسدد على المرمى 3.4 كرة ويلمس الكرة داخل منطقة الجزاء 4.1 مرة، فيما يسجل بمعدل 0.69 هدفا في اللقاء.
أما الإحصاء الأبرز فهو أن النسبة الأكبر من أهداف موديست من رأسيات بنسبة نصف إجمالي أهدافه، وبالتالي يحتاج دائما إلى الإمداد بالكرات العرضية والعالية ليستغل طوله الذي يبلغ 190 سنتيمترا.
وكان كولن أكثر المستفيدين من موديست خلال الموسمين اللذين كان فيهما هدافا للفريق، بفضل أن الفريق الألماني كان الأكثر في الدوري إرسالا للكرات العرضية، وحل ثالثا في أكثر فرق الدوريات الخمسة الكبرى لعبا للكرات العرضية، بحسب موقع تحليل أداء اللاعبين.
وتنتظر موديست بطولات عديدة خلال الموسم الجديد مع الأهلي، هي الدوري الإفريقي البطولة المستحدثة، والسوبر الإفريقي أمام اتحاد العاصمة الجزائري، ودوري أبطال إفريقيا، وكأس العالم للأندية في السعودية، بالإضافة إلى البطولات المحلية الدوري والكأس وكأس السوبر وكأس الرابطة حال قرر الأهلي المشاركة بها.