خنجر توت عنخ آمون مصنوع من معدن فضائي!

03/06/2016


اشار باحثون الى ان خنجراً مدفوناً بالقرب من مومياء توت عنخ آمون مصنوع من حديد مستخرج من نيزك. وقال علماء مصريون وإيطاليون في دراسة

حديثة لهم إن "دراستنا تؤكد أن قدماء المصريين أعطوا قيمة كبيرة لاستخدام الحديد النيزكي في صناعة الأشياء الثمينة"، واجرى العلماء فحص الأشعة السينية على الخنجر في المتحف المصري في القاهرة.
والخنجر هو أحد اثنين اكتشفهما عالم الآثار البريطاني هاوارد كارتر عام 1925 داخل اللفائف الكتانية التي تكسو مومياء الفرعون الصبي الذي توفي دون العشرين من العمر وحنط جثمانه منذ أكثر من 3300 عاما.
وقد حيّر مصدر حديد الخنجر الذي لم يصدأ العلماء، لأن مثل هذه الحرفية في أشغال الحديد كانت نادرة في مصر آنذاك.
واستخدم باحثون مصريون وإيطاليون الفحص بالأشعة لتأكيد تركيب الحديد المستخدم في صناعة الخنجر دون الإضرار به، حسبما جاء في دراسة نشرت دورية علوم النيازك والكواكب.
وفي هذا السياق قالت دانيلا كوميلي الباحثة الرئيسية التي أشرفت على البحث "الحديد النيزكي واضح بسبب التركيز العالي للنيكل".
واضاف الباحثون إن وجود الحديد إلى جانب معدلات من النيكل والكوبلت، "تشير بقوة إلى مصدر غير أرضي"، وقارنوا الخنجر مع نيازك معروفة في محيط ألفي كيلومتر حول ساحل مصر على البحر الأحمر، وخلصوا إلى أن أحدها خاصة وكان على بعد 150 كيلومترا غربي الاسكندرية، يحتوي على نسب مشابهة من النيكل والكوبالت.
ولفت الباحثون الى ان المصريين القدماء اهتموا بشكل كبير بالحديد النيزكي لإنتاج مشغولات معدنية تستخدم في الزينة أو الشعائر.
كما خلصوا إلى أن المصريين القدماء "كانوا على دراية بأن كتلا نادرة من الحديد سقطت من السماء قرب القرن 13 قبل الميلاد، سابقين الحضارة الغربية بنحو ألفي عام".
وقال الباحثون إن الحرفية الكبيرة في صناعة الخنجر ونصله مقارنة بغيره من الآثار المعدنية البسيطة الشكل تشير إلى "إجادة كبيرة في المشغولات الحديدية في عصر توت عنخ آمون".
وقد اكتشفت مقبرة توت عنخ آمون على يد العالم البريطاني هوارد كارتر عام 1922 وكانت تحوي 5000 قطعة أثرية سليمة عمرها 3300 عام وهي تعد من أهم الكنوز الأثرية في العالم.
ومن بين هذه الكنوز القناع الذهبي لتوت عنخ آمون الذي يزن نحو 11 كيلوغراماً.
كما وجد كارتر الخنجر في الفخذ الأيمن لتوت عنخ آمون في اللفائف الكتانية الملفوفة حول المومياء، وفقا لمؤلفي الدراسة.

 

 

 

 

 



موقع جبشيت