العهد يفوز على الانصار ويتأهل الى نهائي كأس لبنان

31/05/2016


واصل العهد تألقه بعدما بلغ المباراة النهائية لمسابقة كأس لبنان لكرة القدم بإقصائه فريق الأنصار من الدور نصف النهائي بفوزه عليه 2-1 على ملعب بلدية برج حمود.

تأهل العهد للمرة السابعة في تاريخه الى النهائي، علماً أنه أحرز اللقب أربع مرات آخرها عام 2011 على حساب الصفاء، أما الأنصار ففشل في بلوغ النهائي السادس عشر له، وكان قد أحرز اللقب 13 مرة (رقم قياسي) آخرها عام 2012 على حساب غريمه التقليدي النجمة.

وخرج الأنصار من الموسم خالي الوفاض ليستمر بعيداً عن المنصات منذ أربع سنوات.

هذا، ودخل الفريقان المباراة بنية الفوز لذا تحفظا في المستوى الدفاعي لينحصر اللعب في وسط الملعب أكثر، وكاد الأنصار يفتتح التسجيل عندما انفرد مهاجمه وسدد في جسم الحارس محمد حمود (15)، إلا أن رد العهد كان مثمراً عندما انطلق حسن شعيتو بالكرة وتبادل التمرير مع أحمد زريق فانفرد الأول وسدد كرة مثالية الى يسار حارس الأنصار حسن مغنية (27)، ليتقدم العهد بنتيجة (1-0).

وفي مطلع الشوط الثاني، اخطأ معتز بالله الجنيدي لاعب الانصار في تشتيت الكرة ليصيب بها مرمى فريقه عن طريق الخطأ ليتقدم العهد بنتيجة (2-0) بالدقيقة (47).

بعدها تخلى الأنصار عن حذره وبدأ يشدد الضغط على مرمى الخصم خصوصاً بعد دخول صانع الألعاب ربيع عطايا، وفي الدقيقة 55 كانت نقطة التحول في اللقاء عندما عرقل حسين دقيق مهاجم الأنصار لوكاس غالان فاحتسب الحكم ركلة جزاء مع طرد دقيق الذي كان المدافع الأخير، وانبرى غالان للضربة بنفسه وسددها صاروخية في سقف المرمى (57)، فأصبحت النتيجة (2-1)

وحاول الأنصار مواصلة ضغطه واستغلال النقص العددي في صفوف الفريق الأصفر لإدراك التعادل وقد دفع المدرب جمال طه بالمهاجم الفلسطيني ابراهيم سويدان الذي سدد كرة خفيفة أنقذها مدافع العهد عباس كنعان عن خط المرمى (69)، فيما حاول مدرب العهد الألماني روبرت ياسبرت تأمين تقدمه عبر الاعتماد على المرتدات السريعة عبر البديل طارق العلي، والاحتفاظ بالكرة قدر الامكان للحد من خطورة مهاجمي الأنصار، وهذا ما تحقق بالفعل اذ كاد العهد يضيف الهدف الثالث في الدقيقة الاخيرة من الوقت المحتسب بدلا من ضائع إلا ان العارضة تصدت لتسديدة أحمد زريق الساقطة "لوب" من فوق الحارس مغنية (90+5).

 

 

 

 

 



موقع جبشيت