الشعر و الأدب
 فــــراق الأم
   علي ضاهر شحرور - - 14/12/2014
 
 
يـ أمــي يـا أروع وأجـــمــل الأمــات مـيـن الـقـال نـاسـيـكـي يا حـنـونـي عـا فــراقـك عــم بــذرف الـدّمــعــات ومـن كـثـر الـبـكـي جـفّـت عـيـونـي


عـلـيــي بــلاكـي كــتـرت الــبــلـوات


وكـلّ الأحـبّــة بـعــد مِـنّـك نـسـونـي


صارت عـافـراقـك حـزيـني هـالحـياة


ياريـتهـن طـفـل صغـير بـيـرجعـوني


تـا ظــل حَــدّك مْــقَـضّـي الـسـاعـات


ويــرجــعــو ديّــاتــك يـحــضـنـونـي


وكـل ما إشـتـاق للـنـوم والغــفـوات


إغـفى بحـضنـك وغـافـي تـتـركـوني


قـديـش كـنـتـي تـسهـري الـسـهـرات


وما تـنامي قـبـل ما تـغـفـى جـفـوني


وقـديـش كـنـتـي تِـتْـنهـدي الـنّـهـدات


وقـديش إفرح عـنـدما حَـدّي تـكـوني


إنـتـي لـقـلـبـي الـحـب والـنّـبْــضـات


وإنــتـي يـ أمـي الــنّـور لـعــيــونـي


مَـرْسـومي بـقـلـبي أجـمـل اللـوحات


صـورتـك وعـيـونك ما بـيـفـارقـوني


لـكـن يـ أمـي رغــم الألــم والآهــات


رضاكي ودعـاكي عَـمْ بـيـصـبـروني


ولأنـّـو رَبْــنَــا كَــرّمِــك بـالـجــنّــات


ولأنّـي مَـا بحـب عــنّـك يِــبْـعــدوني


بــتــمــنّـى يـ أمــي عــنــدمـا مــوت


تـحـت تـراب رجـلـيـكـي يـقـبـرونـي

 

 

================================

 

الإسم : علي ضاهر شحرور

 

 

 

 

 

 
 

موقع جبشيت - http://www.jebchit.com