الخميس 20/9/ 2018

10/1/1440 هـ

القائمة الرئيسية

 

احفظ بياناتك

اخي الزائر , يمكنك حفظ بياناتك حتى توفر الوقت عند وضع التعليقات.
 الإسم :
 
 البلد :
 
 
 

» القائمة البريدية


إشتراك إلغاءالإشتراك

» خدمة الواتس آب

مثال:9613229857
إشتراك إلغاءالإشتراك
 
 

صور مـخـتـارة


صور من جبشيت  - طبيعة

 

 الإحصائيات

 المتواجدون 980
 مجموع الزوار 29569708

إعــلانــات

اعلن معنا
اشترك في خدمة whatsapp
Add
لاعلاناتكم: ٧٦٦٩٠٤٦٩





 الصفحة الرئيسية » أخبار جنوبية
 
 اجتماع بين قيادتي "حزب الله" و"أمل" في صور: تأييد مسيرة النهج الإصلاحي للأسد لتبقى سوريا منيعة وحصينة
   17/02/2012 | مرات القراءة:  1158 | أضف تعليق    


 
عقدت قيادتا "حزب الله" منطقة الجنوب الأولى وحركة "أمل" إقليم جبل عامل إجتماعا تنسيقيا في مكتب "حزب الله" في صور،

تداولوا خلاله في آخر المستجدات والتطورات السياسية والأمنية التي تجري على صعيد المنطقة وانعكاساتها على الساحة الداخلية في لبنان، كما تم التطرق إلى المواضيع الإنمائية والحياتية، والتي تعنى بشؤون المواطنين وهمومهم على الصعد كافة.

وصدر عن القيادتين البيان التالي:
"نتقدم بالتهنئة والتبريك من اللبنانيين عموما والمسلمين خصوصا لمناسبة المولد النبوي الشريف، والذي دعا إمامنا الخميني "قده" لأن يكون أسبوعا للوحدة بين المسلمين، ليخرجهم من الظلمات إلى النور ويجمعهم على الخير والهدى والصلاح. وما أحوجنا اليوم للالتزام بهذه التعاليم السامية التي تحث على التآزر والتآخي لتجاوز كل المراحل والأزمات الصعبة التي نمر بها، ومواجهة ما يدبر للأمة من فتن مذهبية وطائفية تهدف إلى الشرذمة والتفرقة.
نتقدم من القيادة الحكيمة في الجمهورية الإسلامية في إيران ومن الشعب الإيراني المجاهد بأسمى آيات التبريك بمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثين لانتصار الثورة الإسلامية بقيادة الإمام الخميني "قده"، كما نعرب عن إعتزازنا الكبير بالإنجازات الرائدة والمتواصلة التي تقدمها إيران في طريق التطور والنمو في مختلف المجالات، فضلا عن موقفها الثابت بقيادة وتوجيهات الإمام القائد السيد علي الخامنئي دام ظله في دعم القضايا المحقة والعادلة للشعوب المستضعفة، ودعم حركات المقاومة والممانعة في مواجهة الهيمنة والاستكبار العالمي الذي تسعى دوله إلى خراب منطقتنا من أجل مصالحها ونفوذها، فضلا عن دعمها المستمر لعدو هذه الأمة والمغتصب لأرضها ومقدساتها" .

اضاف: "إن ما تمر به سوريا اليوم من استهدافات خطيرة لاستقرارها، ومحاولات يائسة للنيل من وحدة شعبها وجيشها، لضرب موقعها الثابت والراسخ في الوقوف إلى جانب فلسطين وحق شعبها في المقاومة لاسترجاع أرضه المغتصبة، وتحرير الأسرى والمعتقلين من السجون الصهيونية، بالإضافة إلى الموقف الداعم للبنان وشعبه ومقاومته ضد الاحتلال الصهيوني وأطماعه التوسعية" .

وتابع البيان: "إننا نؤيد مسيرة النهج الإصلاحي الذي يقوم به الرئيس بشار الأسد من أجل أن تبقى سوريا منيعة وحصينة في وجه الفتن الداخلية، وأمام المؤامرات الخارجية، ولتبقى ممسكة بشعلة المقاومة والممانعة، من أجل قضية فلسطين وتحرير القدس التي تخلى عنها الكثيرون، وتعاموا عن حق الشعب الفلسطيني في أرضه ومقدساته وتقرير مصيره، وعما يرتكبه الصهاينة من مجازر بحق الأطفال والرضع والنساء والشيوخ، فضلا عن سياسة التنكيل والاعتقال بحق الشعب وممثليه في البرلمان، ضاربين بعرض الحائط عشرات القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة، وشرعة حقوق الإنسان وغيرها من المؤسسات الدولية والعربية. هذا بالإضافة إلى سياسة التغاضي المتعمدة لحق لبنان في مقاومته وتحرير أرضه طيلة السنوات التي كانت تحتل فيه إسرائيل قسما كبيرا منه حتى وصلت إلى عاصمته بيروت، وارتكبت فيها المجازر البشعة بحق المدنيين، هذا بالإضافة إلى حقه في تحرير ما تبقى من أرضه، وحقه في استثمار ثرواته الطبيعية، وفي ظل ما يجري من انحياز دولي فإننا ما زلنا متمسكين بقوتنا المتمثلة بمعادلة الجيش والشعب والمقاومة كسبيل لحماية وطننا الحبيب لبنان" .

وفي الشأن اللبناني، رأى البيان أن "مصلحة المواطنين والوطن ينبغي أن تكون هي المعيار الرئيسي في مقاربة مختلف القضايا الداخلية وحل المشاكل العالقة والمتصلة بالحكومات السابقة التي أوقعت لبنان في الديون المرهقة، بفعل السياسات الخاطئة التي اتبعها من تعاقب في إدارة شؤون وملفات الدولة، كما ينبغي المبادرة إلى المعالجات السريعة للحيلولة دون المزيد من التدهور في الأوضاع الاقتصادية التي باتت تهدد العيش الكريم لأهلنا وشعبنا، كما ينبغي المسارعة إلى إيجاد المخارج الناجعة للعقد كافة التي تحول دون الاستمرار في مسيرة خدمة المواطنين، فكما أنه من الواجب إرساء المعادلات العادلة للتحكم بالإدارة وسير العمل، فإنه لا يجوز التهاون فيما تتطلبه الأوضاع الاجتماعية والمعيشية، وترك المواطن عرضة لأنواع الاحتكار كافة والابتزاز والتلاعب بلقمة عيشه واستقراره الحياتي" .
 

لم يعجبني
0
0
    شــارك الــمـقـال ::         
كلمات دلالية :  
 

التعليقات (0)



 
  اضغط هنا لإضافة تعليق
الاسم: البريد الإلكتروني :
التعليق :
اضف التعليق
 

 مقالات ذات صله ..

 مقالات مختارة..

 الأكثر قرائه ..

 الأكثر تعليقا ..

 آخر الأخبار ..

 آخر التعليقات ..

 
  الخدمات:
أعلن معنا
شارك في الموقع
شريط الأدوات
أقسام أخرى :
المكتبة الصوتية
منتديات جبشيت
سجل الزوار
عن بلدة جبشيت
تواصل معنا :
لإقتراحاتكم و إستفساراتكم
إتصل بنا
أو بريدنا : mail@jebchit.com
 
الحقوق محفوظة لموقع جبشيت ©