الخميس 24/1/ 2019

18/5/1440 هـ

القائمة الرئيسية

 

احفظ بياناتك

اخي الزائر , يمكنك حفظ بياناتك حتى توفر الوقت عند وضع التعليقات.
 الإسم :
 
 البلد :
 
 
 

» القائمة البريدية


إشتراك إلغاءالإشتراك

» خدمة الواتس آب

مثال:9613229857
إشتراك إلغاءالإشتراك
 
 

صور مـخـتـارة


منوعات من جبشيت

 

 الإحصائيات

 المتواجدون 156
 مجموع الزوار 31002938

إعــلانــات

اعلن معنا
اشترك في خدمة whatsapp
Add
لاعلاناتكم: ٧٦٦٩٠٤٦٩





 الصفحة الرئيسية » أخبار لبنانية
 
 استطلاع للرأي يظهر أن الغالبية الساحقة من السعوديين لا يرون في سعد الحريري مُمثلاً للسنة في لبنان
   25/01/2011 | مرات القراءة:  1122 | أضف تعليق    


استطلاع للرأي يظهر أن الغالبية الساحقة من السعوديين لا يرون في سعد الحريري مُمثلاً للسنة في لبنان
 
أظهر استطلاع للرأي أن الغالبية الساحقة من السعوديين لا يرون في سعد الحريري مُمثلاً للسنة في لبنان، وأجمعت الاراء على أن التاريخ السياسي اللبناني يزخر بالعديد من القيادات السنية لتولي رئاسة الحكومة.

هي نتيجة خلص اليها استطلاع للرأي أجراه موقع "إيلاف" السعودي ، وخصّص لمعرفة آراء عدد من المثقفين وأعضاء مجلس الشورى والكتاب والفنانين والشعراء والرياضيين في السعودية حول الوضع السياسي المتأزّم في لبنان ، ولا سيّما بعد إعلان الرياض على لسان وزير خارجيتها سعود الفيصل رفع "اليد" عن ملف التسوية الخاص بالشأن اللبناني المحلي .

الاستطلاع الذي نشرته أهمّ وسيلة إعلام الكترونية سعودية، عبّر وبوضوح عن تراجع القناعة لدى أبناء المملكة-الذين من المفترض أنهم يدعمون السنة في لبنان- بأن هناك شخصا واحدا يختصر الطائفة السنية في هذا البلد.
 

اذا ، سأل موقع "إيلاف" في استطلاعه "هل ترى أنّ الحريري وحده يمثّل السنة في لبنان" ، والايجابات عكست حقيقة ما باتت تفكّر به النخب السعودية تجاه الحريري .
 

عضو الشورى الدكتور عبد العزيز الغرير رأى أن "الحريري عبء أكثر من انه مكسب وهو صاحب قضية شخصية ولو كان يعرف مصلحته كان ترك غيره الأكثر تحاورا وفهما في السياسة، لا أصدقاء ولا أعداء دائمون بل هنالك مصالح"، وقال "أنا لا أرى أنه يمثل السنة و كل السنة متفقين عليه".
 

من جهته ، اعتبر عضو مجلس الشورى الأسبق أحمد التركي أن "الحريري يفتقر للحبكة السياسة فهو رجل أعمال أقرب من رجل سياسي"، وأضاف "لا علاقة بسني أو شيعي فيما يتعرض له الحريري في هذه الأيام رغم أنه رجل سلمي ولا نوايا سيئة تختلج دواخله لكنه ورث السياسة عن والده ليس إلا".
 

بدوره، قال الكاتب ومدير تحرير مكتب صحيفة "الحياة" في الرياض طلال آل الشيخ إن "الحريري لم يكن في يوم من الأيام ممثلاً للسنّة"، وأكد أنه "ليس الممثل الوحيد لهم"، وتابع "السنة في لبنان لديهم زعامات تاريخية قبل بروز عائلة الحريري".
 

كذلك رأت عضو جمعية حقوق الإنسان الدكتورة سهيلة زين العابدين أن "الحريري ليس هو الممثل الوحيد للسنة، بل هنالك الكثير ممن يتصفون بالحكمة والخبرة في المجال الإداري الحكومي"، مستشهدة برئيس الوزراء السابق سليم الحص وعمر كرامي ممن هم صالحين لتولي رئاسة الحكومة.
 

من جانبه ، لفت نائب رئيس تحرير جريدة عكاظ الدكتور خالد الفرم الى أن "التاريخ السياسي اللبناني يزخر بالعديد من القيادات اللبنانية السنية"، واعتبر أن "الهجوم الذي يواجه الحريري هو هجوم سياسي و ليس ديني".
 

مدير تحرير الشؤون السياسية في جريدة الرياض سالم الغامدي قال إن "هناك قيادات سنية معروفة تاريخيا إضافة إلى قيادات برزت مؤخرا أو ربما تبرز مع الأيام والأحداث قادرة على تمثيل السنة".
 

وأشار رئيس تحرير جريدة الوطن السابق سليمان العقيلي الى أن "الهدف من تنحية الحريري هو سياسي في المقام الأول وهي الأساس في تنمية النزاع بعيدا عن الدين".
 

كما قال الكاتب حمد الباهلي أن "الحريري لا يمثل السنة في لبنان، لكنه يمثل الأكثرية المنتخبة له ولتياره السياسي في حزب المستقبل ثم في دائرة أكبر في تكتل 14 آذار".
 

من جهته، أوضح الكاتب عبدالله العلمي أن "الحريري منتخب بأغلبية الأصوات من قبل البرلمان اللبناني، ولكن هناك أيضاً شخصيات سنية مؤثرة أخرى في لبنان"، وذكر في هذا السياق منهم الرئيسين سليم الحص وعمر كرامي والسيد نجيب ميقاتي وغيرهم من الشخصيات السنية المؤثرة.
 

الكاتب شتيوي الغيثي لفت الى أن "هناك مشكلة أخرى كون الحريري يحاول أن يدخل بحس طائفي إلى رئاسة لبنان"، وأضاف "لبنان للبنانيين بغض النظر عن سنته أو شيعته أو دروزه أو مسيحييه من الموارنة، وحتى لو أن الأمر كان كذلك فإن الحريري هو أحد الممثلين وليس الممثل الوحيد للسنة، لكن هذا القرار ليس عائدا إلى آرائنا بقدر ما هو عائد إلى السنة اللبنانيين وليس لأحد غيرهم"، واعتبر أن "اختيار لبنان للحريري أو غيره لابد أن يكون خياراً وطنياً وليس خياراً فئوياً لتحقيق مصالح ذاتية".
 

الكاتب السياسي الدكتور عبدالله اللحيدان رأى أن "لبنان بلد يقوم على التوافق ووضعه الحالي يبحث عن قيادة سنية بديلة لسعد الحريري"، معتبرا أن "لبنان لديها الكثير من الطائفة السنية التي تحتكر مقعد رئاسة الحكومة".
 

أما المحاضر في جامعة الملك سعود الاستاذ عادل المكينزي فأوضح أن "الحريري ليس هو الأنسب لتمثيل السنة"، وقال إن "السنة في لبنان ضاعوا بين آمرين انتهازية زعماءهم وغفلة مجتمعهم ".
 

المدون والناشط السعودي فؤاد الفرحان اعتبر أن "السنة هم في موقع ضعيف نتيجة توغل الكثير من الطوائف والدعم الخارجي الذي تتلقاه للتدخل في الشؤون المحلية".
 

كما سجّل الإعلامي بدر الشريف رأيه بالحريري ، فقال إن "الاخير يبدو كرجل أعمال أكثر من كونه رئيس دولة"، معتبرا أن "تحركاته السياسية كانت أكثر صخباً وجدلاً على الصعيد السلبي السياسي"، وأضاف "إن الطابور السني في لبنان لن ينتفع بأي مزايا من الحريري منذ توليه الحكم"، ورأى أن "كل سني في لبنان يستطيع أن يمثل السنيين وفق مبادئهم وتوجهاتهم واتجاههم، غير أن مفاتيح القوى السياسية تقترن دائماً بميدالية مفاتيح القوى الرأس مالية".
 

واذ اعتبر عضو الاتحاد السعودي لكرة القدم مصلح آل مسلم أن "عملية تمثيل سعد الحريري للسنة شأن طائفي خاص بهم، أشار الى أن "الحريري سيزيد من المشاكل داخل لبنان.

لم يعجبني
0
0
    شــارك الــمـقـال ::         
كلمات دلالية :  
 

التعليقات (0)



 
  اضغط هنا لإضافة تعليق
الاسم: البريد الإلكتروني :
التعليق :
اضف التعليق
 

 مقالات ذات صله ..

 مقالات مختارة..

 الأكثر قرائه ..

 الأكثر تعليقا ..

 آخر الأخبار ..

 آخر التعليقات ..

 
  الخدمات:
أعلن معنا
شارك في الموقع
شريط الأدوات
أقسام أخرى :
المكتبة الصوتية
منتديات جبشيت
سجل الزوار
عن بلدة جبشيت
تواصل معنا :
لإقتراحاتكم و إستفساراتكم
إتصل بنا
أو بريدنا : mail@jebchit.com
 
الحقوق محفوظة لموقع جبشيت ©