الجمعة 20/7/ 2018

7/11/1439 هـ

القائمة الرئيسية

 

احفظ بياناتك

اخي الزائر , يمكنك حفظ بياناتك حتى توفر الوقت عند وضع التعليقات.
 الإسم :
 
 البلد :
 
 
 

» القائمة البريدية


إشتراك إلغاءالإشتراك

» خدمة الواتس آب

مثال:9613229857
إشتراك إلغاءالإشتراك
 
 

صور مـخـتـارة


احياء العاشر من محرم في جبشيت

 

 الإحصائيات

 المتواجدون 2076
 مجموع الزوار 29283420

إعــلانــات

اعلن معنا
اشترك في خدمة whatsapp
Add
لاعلاناتكم: ٧٦٦٩٠٤٦٩





 الصفحة الرئيسية » أخبار لبنانية
 
 الحريري يرفض دعوة جنبلاط لاجتماع الحكومة بهدف رفض المحكمة الدولية لانها تهدد الاستقرار
   24/11/2010 | مرات القراءة:  838 | أضف تعليق    


الحريري يرفض دعوة جنبلاط لاجتماع الحكومة بهدف رفض المحكمة الدولية لانها تهدد الاستقرار
 
إعتبر رئيس الحكومة سعد الحريري أن "العلاقة بين اللبنانيين سيحكمها الحوار ولا يجب ان يكون هناك اي جو من الاحتقان بين بعضنا كما علينا أن نتحاور ونتصارح وان نجد الحلول لمشاكلنا،

ونعول على انفسنا اولا لايجاد الحلول". ورفض الحريري دعوة النائب وليد جنبلاط لعقد مجلس الوزراء لرفض المحكمة الدولية لكونها تهدد الاستقرار في لبنان وقال اننا لا نستطيع الاجتماع لبت ملف شهود الزور فكيف نجتمع من اجل المحكمة ؟
وقال الحريري في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في السراي الكبير، أنه "سرني اعلان توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين لبنان وتركيا، وقد استغرق الوصول الى الاتفاقية جولات عدة من المفاوضات. وهذه الاتفاقية تؤمن مصلحة البلدين وستنعكس ايجابا على مستوى عيش الشعبين، وهي انطلاقة جديدة للعلاقات بين البلدين، وتوقيعها يعبر عن التزامنا تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية في ما بيننا، وتوقيع الاتفاقية تطور طبيعي في العلاقات"، معربا عن قناعته بأن هذه الاتفاقات تعطي المستهلك خيارات اوسع وتفتح المجال امام صادرات اللبنانين للدخول الى اسواق جديدة".
في موضوع المحكمة الدولية، أوضح الحريري أنه "نحن في الحكومة لا نعرف ان نجتمع لأجل بت ملف "شهود الزور" فهل سنجتمع لأجل المحكمة؟"، معتبرا ان "الشهداء الذين سقطوا لم يسقطوا لأنهم اشخاص عاديين بل لأن لهم مكانة في لبنان. لذلك فيما يخص المحكمة الدولية والقرار الاتهامي فهذا شأن فيه قرارات دولية ولا احد يستطيع تغيير ذلك"، مستطردا، "أنا أرى ان الحوار الذي يجب أن يدور في ما بيننا هو كيفية عدم تكرار هذه الاغتيالات وكيفية إستيعاب تقدمنا جميعا بهذا البلد. ومن هنا اقول ان الحوار اساس، وعدم الذهاب الى الحوار امر مرفوض وعدم الذهاب الى مجلس الوزراء امر مرفوض أيضا، ويجب ان نضع الحوار قبل اي شيء لأن البلد يدفع ثمن اي شيء يحدث".
وأشار الى "إتصالات يجريها أردوغان مع الرئيس السوري بشار الاسد كما إن هناك اتصالات مع السعودية والأجواء اجابية ولا احد يحاول وضع لبنان والمنطقة واللبنانيين في جو غير مطمئن، فليطمئن اللبنانيون لأن الفتنة لن تحصل ولا احد سيجرنا اليها". على حد تعبير الحريري .

لم يعجبني
0
0
    شــارك الــمـقـال ::         
كلمات دلالية :  
 

التعليقات (0)



 
  اضغط هنا لإضافة تعليق
الاسم: البريد الإلكتروني :
التعليق :
اضف التعليق
 

 مقالات ذات صله ..

 مقالات مختارة..

 الأكثر قرائه ..

 الأكثر تعليقا ..

 آخر الأخبار ..

 آخر التعليقات ..

 
  الخدمات:
أعلن معنا
شارك في الموقع
شريط الأدوات
أقسام أخرى :
المكتبة الصوتية
منتديات جبشيت
سجل الزوار
عن بلدة جبشيت
تواصل معنا :
لإقتراحاتكم و إستفساراتكم
إتصل بنا
أو بريدنا : mail@jebchit.com
 
الحقوق محفوظة لموقع جبشيت ©